وكالة "موديز" تطرح آلية تقييم المخاطر بسوق الإقراض

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49168/

اضطر عملاق نوفوسيبيرسك لانتاج القصدير الى اعلان افلاسه الاسبوع الماضي اثر عجزه عن سداد الديون البالغة 40 مليون دولار. ويستبعد خبراء وكالة "موديز" للتصنيف ان يكون ملف منتج القصدير آخر العنقود في هذه القائمة السوداء.

اضطر عملاق نوفوسيبيرسك لانتاج القصدير الى اعلان افلاسه الاسبوع الماضي اثر عجزه عن سداد الديون البالغة 40 مليون دولار. ويستبعد خبراء وكالة "موديز" للتصنيف ان يكون ملف منتج القصدير آخر العنقود في هذه القائمة السوداء.

ويهدد خطر العجز عن سداد الديون كل قطاعات الاقتصاد الروسي، وسبب ذلك يكمن في اعتماد الاقتصاد الروسي على صادرات الموارد الطبيعية ، وبالتالي مدى تاثره باسعار النفط.

من جهتها تتابع وكالة موديز التي تجري تحاليل معدلات المخاطر عالميا، المؤشر ذاته في روسيا منذ عام 2002 عبر سنينا من الازدهار والنمو السريع حتى ايامنا هذه. وتسجل دراساتها قفزة في نمو معدلات مستوى المخاطر في البلاد في السنوات القليلة الماضية لم تكن تعرفها الدول الغربية. ما اعتبره خبراء  سمة مشتركة بين كل الاقتصادات التي تمر بتغيرات سريعة.

وجدت وكالة "موديز" في وقت سابق الية تقييم مخاطر للصين تعتمد على تقييم احتمال افلاس الشركة المتعثرة بناء على معدلات  الشركات المماثلة. فيما تبقى الية تقييم المخاطر الروسية قيد الدراسة لتولد قبل نهاية هذا العام. ويأمل مؤلفوها في ان يساعد تطبيقها الشركات على تفادي وقوع اسمائها في قائمة المدينين المتعثرين وبالتالي اتباع سيناريو مختلف قد يكون اكثر حظا.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم