حمام السمرة.. معلم تاريخي ومزار طبي في قطاع غزة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49163/

يعتبر حمام السمرة في مدينة غزة القديمة متنفسا حيويا للكثير من أبناء القطاع. وتقدم الخدمة فيه للرجال والنساء. إنه أحد المباني القديمة والأثرية التي لعبت ولا تزال تلعب دورا اجتماعيا في حياة الغزيين.

يعتبر حمام السمرة في مدينة غزة القديمة متنفسا حيويا للكثير من أبناء القطاع. ويقدم خدماته للرجال والنساء. إنه أحد المباني القديمة والأثرية التي لعبت ولا تزال تلعب دورا اجتماعيا في حياة الغزيين.

ويعد حمام السمرة المقام على مساحة 500 متر من أرض مدينة غزة القديمة، معلما تاريخيا ومزارا طبيا، ومتنفسا حيويا يلوذ اليه الكثيرون من أبناء قطاع غزة ممن أرهقت الأوضاع المأساوية كاهلهم بفعل الضغوط النفسية الناشئة عن الصراع مع إسرائيل ، إنه تقليد قديم ، حيث الخدمة هنا تقدم للرجال والنساء.

وعلى الرغم من قدم الحمام الذي يشير أحد النقوش بداخله إلى أن أول ترميم له يعود إلى أوائل العهد المملوكي ، فإنه اكتسب في السنوات الأخيرة شهرة كبيرة وإقبالا متزايدا من قبل الغزيين مقارنة مع الأعوام التي سبقت اندلاع انتفاضة الأقصى نهاية عام 2000 ، إنه واحد من المباني القليلة القديمة والأثرية التي ظلت حاضرة ولعبت دورا اجتماعيا في حياة الغزيين.

وكان التجار في السابق يناقشون نشاطاتهم في الحمام ، فيما المرضى يتوسمون الشفاء من خلال نزولهم إلى المغاطس الساخنة ، وينتعشون بالتدليك، وهذا الحمام استخدم في المناسبات الخاصة مثل الزفاف ، حيث كانت لحمام العريس هنا أجواء احتفالية جميلة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)