ساركوزي يرحب بموقف روسيا المؤيد للعقوبات ضد ايران

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49130/

بحث رئيس الحكومة الروسية فلاديمير بوتين خلال زيارته الى فرنسا مع القيادة الفرنسية مسائل عدة كتطوير العلاقات الثنائية وكذلك القضايا الدولية الملحة من بينها الوضع حول ايران وجورجيا واقليم قره باغ. كما بحث بوتين مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي آفاق اتفاقية حاملة المروحيات "ميسترال" والقرارات المشتركة المتخذة بالنسبة لايران وكذلك موضوع الاستعداد لقمة "مجموعة العشرين".

ناقش رئيس الوزراء الروسي فلاديمر بوتين مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في باريس العلاقات الثنائية بين البلدين وآفاق اتفاقية حاملة المروحيات "ميسترال" والقرارات المشتركة المتخذة بالنسبة لايران وكذلك موضوع الاستعداد لقمة "مجموعة العشرين" كما افاد للصحفين الجمعة 11 يونيو/حزيران المتحدث باسم قصر "الاليزيه" في اعقاب المباحثات.
ودعا ساركوزي النظر الى اتفاقية استعداد فرنسا تسليم روسيا الحاملة "ميسترال" كتعبير سياسي اضافي يدل على ان روسيا تعتبر شريكا، قائلا ان المسائل المتعلقة بتسليم التكنولوجيا  وتحديد الواجبات الانتاجية المشتركة تعتبر مادة للمباحثات القادمة.
ونوهت ادارة الرئيس الفرنسي ان ساركوزي رحب بتأييد روسيا للعقوبات ضد ايران وتجميد توريد منطومة الصواريخ "اس 300" لها، معلنة ان الجانب الفرنسي يتفهم ان هذه القرارت "لم تتخذ بسهولة من قبل الجانب الروسي".
هذا وبحث الزعيمان المسائل المتعلقة بالاستعداد لقمة "مجموعة العشرين"، حيث اكد الجانب الفرنسي رغبته في العمل مع روسيا في تطوير النظام المالي الدولي.
كما ابلغ ساركوزي بوتين عن لقائه الثلاثاء الماضي مع الرئيس الجورجي ميخائيل سآكاشفيلي الذي اكد للجانب الفرنسي ان اهتمامه الاساسي ينصب على التطوير الاقتصادي. ونقل مسؤول "الاليزيه" عن بوتين "انه اخذ هذه المعلومات بعين الاعتبار الا انه لم يعلق عليها".
وناقش بوتين وساركوزي كذلك موضوع العلاقات مع كييف، حيث قال المتحدث باسم القصر الرئاسي الفرنسي ان الجانب الروسي يعتبر ان "العمل مع الادارة الاوكرانية الجديدة اسهل من العمل مع القديمة".

وكان بوتين قد شارك في وقت سابق بصحبة نظيره الفرنسي فرانسوا فيون في مراسم افتتاح المعرض الوطني الروسي في غراند باليه بباريس. وقد اعلن فيون في كلمته خلال المراسم ان فرنسا وروسيا شريكان استراتيجيان. واشار فيون الى ان التبادل التجاري بين البلدين ازداد منذ عام 2000 اربعة اضعاف. ونوه الى تعاون البلدين في مختلف المجالات منها  الصناعات الفضائية وصناعة السيارات.
وقال رئيس الحكومة الفرنسية ان البلدين مستعدان لمواجهة التحديات العصرية بما فيها في مجال الامن. وذكر انه ناقش مع نظيره الروسي خلال مأدبة عشاء مساء الخميس الوضع حول ايران وجورجيا  واقليم قره باغ. واكد الطرفان كذلك على توفر آفاق واعدة امام تعاون البلدين في مجال الاستثمارات.
هذا والتقى فلاديمير بوتين قبل زيارة المعرض الجمعة الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك واشار خلال اللقاء الى التطور الناجح للعلاقات بين روسيا وفرنسا مضيفا ان موسكو وباريس تنسقان خطواتهما في مجال الاقتصاد.
وقال بوتين ان حجم التبادل التجاري بين البلدين تقلص خلال الازمة الاقتصادية العالمية بـ22 %، الا ان الجانبين يعتقدان بانه سيتسنى قريبا العودة الى مستوى ما قبل الازمة. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)