مدفيديف يقترح اعتماد استراتيجية لمكافحة المخدرات في منظمة شنغهاي للتعاون

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49111/

اقترح الرئيس الروسي دميتري مدفيديف اعتماد استراتيجية لمكافحة المخدرات في منظمة شنغهاي للتعاون خلال اعوام 2011 – 2016 وتبني برنامج العمل الرامي الى تطبيقها. جاء ذلك في خطابه الذي القاه في قمة منظمة شنعهاي للتعاون التي عقدت يوم 11 يونيو/حزيران في طشقند.

اقترح الرئيس الروسي دميتري مدفيديف اعتماد استراتيجية لمكافحة المخدرات في منظمة شنغهاي للتعاون خلال اعوام 2011 – 2016  وتبني برنامج العمل الرامي الى تطبيقها. جاء ذلك في خطابه الذي القاه في قمة منظمة شنغهاي للتعاون التي عقدت يوم 11 يونيو/حزيران في طشقند.
واشار مدفيديف في هذا السياق الى ان الحديث لا يدور على ان المخدرات تقوم باهلاك صحة شعوبنا فحسب بل وانها  تحولت الى مصدر قوي لتغذية الارهاب الدولي. لذلك فان تدفقات الخشخاش و الهيروين عبارة عن  خطر ليس فقط على المستوى الاقليمي بل وعلى المستوى العالمي ايضا، الامر الذي يجعلنا نتخذ اجراءات  على الصعيد الدولي لمكافحتها. ولا داعي لتقسيم الاقطار الى بلدان  سيئة وجيدة. بل من الضروري بذل جهود مشتركة  في هذا المضمار.
وقال مدفيديف:" من اجل احراز نجاحات في مكافحة الارهاب يجب علينا تأمين سريان مفعول اتفاقية محاربة الارهاب الصادرة عن منظمة شنعهاي للتعاون واتفاقية اعداد تشكيلات تكافح الارهاب في اطار المنظمة التي تم توقيعهما في قمة يكاترينبورغ في العام الماضي.
واشارالرئيس الروسي الى ان العالم قد اعترف  بامكانات منظمة شنغهاي للتعاون في مواجهة الاخطار العالمية الشاملة التي تدعى في الصين ب "قوى الشر الثلاث"، وهي  الارهاب والتطرف والنزعة الانفصالية.
ويرى مدفيديف انه من المهم ان تنخرط في هذا العمل جهات معنية اخرى بمن فيهم مراقبو منظمة شنغهاي للتعاون.
وأكد مدفيديف نية المنظمة للتعاون المشترك مع تشكيلات اخرى  في المسار الافغاني. وبحسب قوله فان المنظمة تسعى الى مساعدة الشعب الافغاني الصديق في بناء دولة مستقلة وسلمية ومزدهرة وحيادية . واشار  مدفيديف الى ضرورة استخدام ساحة منظمة شنغهاي للتعاون  لتطوير هذا العمل وتظافر الجهود مع غيرها من الساحات التي تمارس نشاطها في هذا المسار بما فيها  مؤتمر افغانستان الدولي على المستوى العالي. وأكد مدفيديف قائلا:" اننا مستعدون للعمل المشرك في المستقبل".

مدفيديف: نظام قبول اعضاء جدد في منظمة شنغهاي للتعاون يشكل مقدمات  لتوسيع المنظمة

يؤكد نظام قبول اعضاء جدد في منظمة شنغهاي للتعاون سيتم اعتماده في قمة طشقند  يؤكد  انفتاح هذا المنظمة.
واشار مدفيديف الى الدور البناء الذي تلعبه اوزبكستان التي تترأس المنظة حاليا  في صياغة هذه الوثيقة وغيرها من الوثائق. وقال مدفيديف ان نظام قبول اعضاء جدد في المنظمة  يعتبر وثيقة داخلية هامة من شأنها التأكيد على  انفتاح المنظمة وخلق مقدمات لتوسيعها.
واعرب الرئيس الروسي عن امله  بان  يجرى التنسيق في الجوانب المالية والادارية لقبول اعضاء جدد على اساس مبدأ الوفاق ولمصلحة كل الدول الاعضاء في المنظمة.

روسيا تؤيد مبادرة  فتح حساب خاص بتمويل مشاريع المنظمة

اعلن مدفيديف ان روسيا تؤيد مبادرة  فتح حساب خاص لتمويل مشاريع المنظمة وستقدم عما قريب مشروعا  لفكرتها الخاصة باستخدامه. واضاف مدفيديف قائلا:"  ان الصين كانت قد قدمت  بعض الاقتراحات  بهذا الشأن.
وختم الرئيس الروسي قوله:" نحن طرحنا مشروعا روسيا للحساب الخاص يوضح كيفية صرفه والتحكم فيه".

الرئيس الاوزبكي يعرب عن ارتياحه لنتائج قمة منظمة شنغهاي للتعاون

اعرب الرئيس الاوزبكي اسلام كريموف عن ارتياحه لنتائج قمة منظمة شنغهاي للتعاون التي عقدت في طشقند يوم 11 يونيو/حزيران.
واكد خلال مؤتمر صحفي عقده في ختام القمة انه تم توقيع عدد كبير من الوثائق الخاصة بمواصلة تطوير التعاون في اطار المنظمة وتوسيع الاتصالات الخارجية والحل الفعال لمهام ضمان السلام والاستقرار وتطور المنطقة المطرد. 
وافاد ان المشاركين في القمة اصدروا بيانا ختاميا مشتركا واعتمدوا وثيقة متعلقة بنظام قبول اعضاء جدد في المنظمة. ووصف اقرار هذه الوثيقة بانه "خطوة هامة على طريق اقامة ساحة قانونية لتوسيع المنظمة.

مدفيديف: قبول اعضاء جدد سيتم فقط بموافقة جميع اعضاء

بدوره اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف للصحفيين ان توسيع منظمة شنغهاي للتعاون من خلال انضمام الدول الكبرى اليها سيساعد على تعزيز هيبة هذه المنظمة.  وقال ان عددا من البلدان تبدي رغبتها بالانضمام الى المنظمة وسيجري دراسة طلبها بدقة. ولاحظ مع ذلك ان قبول اعضاء جدد سيتم فقط بموافقة جميع اعضاء المنظمة.
ويرى مدفيديف انه يمكن ان تنضم الى المنظمة تلك البلدان التي "تقع في منطقتنا وتشاطر اعضاء المنظمة قيم ميثاقها".      


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)