المدرسة المسرحية الدولية: تجربة مفيدة للممثلين الشباب

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49109/

تستضيف مدينة زفينيغورود في مقاطعة موسكو المدرسة المسرحية الدولية الصيفية للسنة الرابعة. وقد افتتحت ابوابها لمدةِ شهرٍ واحد أمام الممثلين الشباب الروس والأجانب الناطقين بالروسية الذين جاؤوا إليها لممارسة بعض التدريبات التطبيقية.

تستضيف مدينة زفينيغورود في مقاطعة موسكو المدرسة المسرحية الدولية الصيفية للسنة الرابعة. وقد افتتحت ابوابها لمدةِ شهرٍ واحد أمام الممثلين الشباب الروس والأجانب الناطقين بالروسية الذين جاؤوا إليها لممارسة بعض التدريبات التطبيقية.
وقد انطلق المشروع عام 2007 بمبادرة من اتحاد المسرحيين الروس في إطار البرنامج الرامي لدعم المسارح الروسية القائمة في بلدان رابطة الدول المستقلة ودول البلطيق. غير أن المدرسة توسع أبعادها الجغرافية خطوة  خطوة، ففي العام الجاري اجتمع تحت سقفها 58 ممثلا شابًّا من روسيا وأوكرانيا وألمانيا والولايات المتحدة واليونان ولبنان ومنغوليا وغيرها من بلدان العالم.
تتيح المدرسة الدولية الصيفية للممثلين فرصة نادرة للتلمذ على أيدي أفضل المعلمين الروس وأكثرهم خبرة في مجال المسرح. حيث يتدرب الفنانون الشباب تحت إشرافهم على الإلقاء والغناء وحركات التمثيل والمهارات المسرحية الأخرى.
وتحدث المخرج المعروف كاما غينكاس في لقائه طلبة المدرسة عن حالة المسرح الروسي في وقتنا المعاصر وكشف لهم أسرار نحاج عروضه المسرحية، التي يُطلَق عليها الاستفزازية. ونوّه الفنان بأن المسرح ككل فن عاجز عن معالجة الأمراض الاجتماعية والأخلاقية التي تصيب المجتمع، بل تتلخص مهمته في تشخيص تلك الأمراض حتى ولو كان ذلك يؤدي إلى معاناة المشاهدين.
كما دعا المخرج الممثلين إلى عدم التعمق في دراسة القضايا النظرية عند تحضيرهم للتمثيل، مشيرا إلى أن الممثل يجب أن ينطلق قبل كل شيء من النص الأصلي وليس من التعليقات الواردة من النقّاد.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة