أمريكيون يسلمون أنفسهم لنائب دعا لاعتقالهم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49100/

قام ناشطون أمريكيون مؤيدون للقضية الفلسطينية ومن المطالبين بفك الحصارعن غزة، قاموا بتسليم أنفسهم بصورة رمزية لمكتب أحد أعضاء الكونغرس بعد أن دعا إلى اعتقالهم وسجنهم بسبب تواجدهم على متن أسطول الحرية. كما أعلن هؤلاء عن مواصلة تظاهراتهم أمام البيت الابيض والسفارة الاسرائيلية والكونغرس لحين فك الحصار عن القطاع.

قام ناشطون أمريكيون مؤيدون للقضية الفلسطينية ومن المطالبين بفك الحصارعن غزة، قاموا بتسليم أنفسهم بصورة رمزية لمكتب أحد أعضاء الكونغرس بعد أن دعا إلى اعتقالهم وسجنهم بسبب تواجدهم على متن أسطول الحرية.

وقال الناشط الأمريكي أدم شابيرو بهذا الصدد، "ان اعضاء في جماعة غزة حرة ومشاركين في قافلة الحرية يتواجدون في الكونغرس للرد على تصريحات عضو الكونغرس شيرمان باعتقال من كانوا على متن القافلة،  لذا نحن هنا اليوم نقدم انفسنا للاعتقال ولنتحداه حول هذه النقطة فنحن لم نقم باي عمل غير قانوني ولم نرتكب اي خطأ بل نحن الذين تمت مهاجمتُنا في المياه الدولية".

ومطالب المحتجين واضحة.. اما الاعتقال او الاعتذار. وفي هذا السياق قال رمزي قيصية احد منظمي قافلة الحرية "ان على عضو الكونغرس شيرمان اما ان يحاكمنا وان يواجهنا امام هيئة محلفين وانا متأكد انه ستتم تبرئتنا، أو عليه ان يعتذر لنا ولعائلات الضحايا الذين قتلوا على متن سفينة مرمرة" .

ومع ان منظمي القافلة كانوا يعرفون ان الادعاءات الاسرائيلية ضدهم ستصل الى حد وصفهم بالارهابيين، الا ان ذلك لم يثبط من عزيمتهم بالمشاركة في فك الحصار على غزة.

 كما أعلن هؤلاء الناشطين مواصلة تظاهراتهم أمام البيت الابيض والسفارة الاسرائيلية والكونغرس لحين فك الحصار عن القطاع. واكدوا بانهم لن يستسلموا للتخويف وان مشاركتهم في الاعمال الانسانية لن تنتهي.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)