الرئيس الفلسطيني: مفهوم حل الدولتين بدأ يتلاشى

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49096/

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمة القاها في معهد بروكينجز بواشنطن انه يخشى من أن مفهوم دولة فلسطينية تعيش جنبا إلى جنب بجوار إسرائيل في سلام وأمن بدأ يتلاشى. من جهتها ادانت حركة حماس بشدة التصريحات التي أدلى بها رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، والتي قال فيها أنه لن ينكر حق اليهود بالارض. واعتبرت حماس أن هذه التصريحات تمثل سقوطاً سياسياً غير مسبوقاً.

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس  في كلمة القاها يوم 10 يونيو/حزيران في معهد بروكينجز بواشنطن بعد يوم من اجتماعه مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما انه يخشى من أن مفهوم دولة فلسطينية تعيش جنبا إلى جنب بجوار إسرائيل في سلام وأمن بدأ يتلاشى.

واضاف عباس قائلا بهذا الصدد، "العالم بدأ لا يصدق ويفقد الثقة في اننا قادرون على التوصل الى هذا الحل".

وأكد عباس في كلمته ان مباحثاته مع اوباما  تناولت عدة قضايا اهمها المفاوضات غير المباشرة التي يتوسط فيها المبعوث الأمريكي جورج ميتشل ومتى يحدث الانتقال إلى المفاوضات المباشرة، معربا عن استعداده للانتقال إلى المفاوضات المباشرة مع نتنياهو اذا تمكن الجانبان من إيجاد أرضية مشتركة بشأن مسألتين رئيسيتين هما الحدود والأمن.

وتناولت المباحثات ايضا الهجوم الذي شنته إسرائيل على اسطول الحرية الذي كان متوجها إلى القطاع الاسبوع الماضي والذي اسفر عن مقتل 9 أشخاص يحملون الجنسية التركية، واصابة 19 اخرين بجروح. وقال عباس انه حث الرئيس الامريكي على تأييد إجراء تحقيق دولي في الهجوم على السفينة.

كما وأكد عباس في كلمته ان المباحثات الثنائية ركزت على ضرورة انهاء الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة، وقال ان "على إسرائيل فتح المعابر جميعها لكل المواد الإنسانية وما يحتاجه شعبنا في القطاع".

وكان من المقرر أن يزور رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو أوباما في الاول من يونيو/ حزيران في اليوم التالي لحادث اسطول الحرية، لكن الزيارة الغيت بسبب الأزمة. وبحسب مصادر امريكية واسرائيلية فإن نتانياهو يعمل الان على تحديد موعد آخر للزيارة بحلول نهاية الشهر.

حماس: تصريحات  عباس التي قال فيها أنه لن ينكر حق الشعب اليهودي على أرض فلسطين المحتلة تعتبر سقوطاً سياسياً غير مسبوقاً

من جهتها، ادانت حركة حماس بشدة التصريحات التي أدلى بها رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية المنتهية ولايته، والتي قال فيها أنه لن ينكر حق اليهود بالارض. جاء ذلك في بيان صادر عن المركز الفلسطيني للاعلام يوم 10 يونيو/حزيران.

واعتبرت حماس أن هذه التصريحات تمثل "سقوطاً سياسياً غير مسبوقاً، وتساوقاً خطيراً مع الرؤية الصهيونية لأرض فلسطين التاريخية، والقائمة على تهويد الأرض والمقدسات، وتأصيلاً لسياسة الإبعاد الصهيونية لشعبنا الفلسطيني".

وقالت "إننا نعدُّ تلك التصريحات مظلة للاحتلال، وتشجيعاً له، على ارتكاب المزيد من الجرائم والحماقات ضد شعبنا، بتهويد القدس، وبناء المستوطنات، وتشديد الحصار على أهلنا في قطاع غزة"، كما أكدت أن "سياسة الهرولة، وتقديم الأثمان مجاناً للصهاينة، لن تجديَ نفعاً، ولن تصنع سلاماً، بل ستدفع الاحتلال إلى المزيد من الصلف والغطرسة"، وذلك بحسب ماجاء في بيان المركز الفلسطيني للاعلام.

وكانت صحيفة "هارتس" الاسرائيلية قد ذكرت في عددها الصادر يوم الخميس بان الرئيس الفلسطيني محمود عباس اكد للزعماء اليهود بالولايات المتحدة أنه لن "ينكر أبداً حق اليهود بالأرض". وقالت الصحيفة الإسرائيلية إن تصريحات عباس هذه جاءت عندما اجتمع في واشنطن مع حوالي 30 زعيماً يهودياً من منظمات مختلفة .

تأجيل انتخابات المجالس المحلية الفلسطينية
الى ذلك،اعلنت الحكومة الفلسطينية في جلستها التي عقدتها في رام الله يوم 10 يونيو/ايار تأجيل الانتخابات المحلية التي كان من المقرر إجرائها في السابع عشر من تموز/يوليو المقبل.

وجاء في بيان الحكومة، انها قررت تأجيل موعد انتخابات المجالس المحلية على ان يحدَد موعد اجرائها لاحقا. هذا وكانت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية حددت الخميس، موعدا نهائيا لإستقبال طلبات المرشحين لهذه الانتخابات.

يذكر أن حركتي حماس والجهاد الاسلامي اعلنتا نهاية ايار/مايو مقاطعتهما لهذه الانتخابات لانها تشكل حسب رأيهما تكريسا لحالة الانقسام الداخلي.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية