انطلاق قمة منظمة شانغهاي للتعاون بحضور الرئيس الروسي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49091/

اعلن الرئيس الصيني هو جينتاو اثناء لقاء جمعه مع الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الخميس 10 يونيو/حزيران ان الاخير مدعو لزيارة الصين في سبتمبر/ايلول من هذا العام. جاء ذلك على هامش قمة منظمة شانغهاي للتعاون التي انطلقت فعالياتها الرئيسة الجمعة 11 يونيو/حزيران.

اعلن الرئيس الصيني هو جينتاو اثناء لقاء جمعه مع الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الخميس 10 يونيو/حزيران ان الاخير مدعو لزيارة الصين في سبتمبر/ايلول من هذا العام قائلا "نحن بحاجة لجهود مشتركة لكي نحصل على نتائج اكثر في مجال التعاون في قطاعات التجارة والطاقة والتكنولوجيا العسكرية ومجال التعاون الاقليمي".
واتفق الزعيمان على ضرورة ان يكون عام 2010  عاما للغة الصينية في روسيا على اعلى المستويات.
جاء ذلك على هامش قمة منظمة شانغهاي للتعاون التي انطلقت فعالياتها الرئيسة  الجمعة 11 يونيو/حزيران.
من جانبه شكر الرئيس الاوزبيكستاني اسلام كاريموف نظيره الروسي على مشاركته الشخصية في القمة.
ومن المتوقع أن تركز اعمال القمة على مسألة ضمان أمن الدول الأعضاء لجهة مكافحة الإرهاب والمخدرات.
يذكر أن منظمة شانغهاي للتعاون تضم روسيا والصين وأوزبكستان وطاجيكستان وقيرغيزستان وكازاخستان فيما تحمل كل من إيران وباكستان وأفغانستان صفة المراقب.

الرئيس احمدي نجاد الغى مشاركته في القمة

وقد الغى الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد مشاركته في القمة، على ان يمثل ايران وفد برئاسة وزير الخارجية منوشهر متكي. وتعليقا على هذا القرار اكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف للصحفيين يوم 11 يونيو/حزيران ان "الرئيس احمدي نجاد قرر عدم الوصول الى طشقند بنفسه"، مؤكدا انه "لم يقم احد بالغاء الدعوة الموجهة اليه لحصور القمة من قبل اوزبكستان التى تستضيف الاجتماع، واتخذ  قرار عدم المشاركة بنفسه".
وتتمتع ايران بصفة مراقب لدى منظمة شانغهاي للتعاون، حيث كانت منذ سنوات تسعى الى الانضمام اليها.
والجدير بالذكر انه من المقرر ان يتم خلال القمة الجارية تبني وثيقة جديدة تنظم قبول اعضاء جدد في المنظمة يحظر بموجبها انضمام الدول التي فرضت عليها عقوبات من قبل هيئة الامم المتحدة او الدول التي في حالة حرب الى المنظمة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)