تبعات وعكة اليورو على صحة الاقتصاد الروسي

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49043/

تراقب روسيا باهتمام الوعكة التي أصابت العملة الأوروبية. ويشير خبراء روس الى ان لتراجع اليورو أمام الدولار الأمريكي انعكاسات متباينة تطال الاقتصاد الروسي. ولعل سعر اليورو كتعبير عن أحوال الاقتصاد الأوروبي هو الناحية الأشد أهمية لروسيا. فنزيف العملة الأوروبية لا بد أن يترافق بانخفاض في الطلب على النفط في أوروبا مما ستكون له تبعات سلبية على الاقتصاد الروسي.

تراقب روسيا باهتمام الوعكة التي أصابت العملة الأوروبية، علما ان نسبة 43 % تقريبا من احتياطات المصرف المركزي الروسي محفوظة باليورو. ويشير خبراء اقتصاديون روس الى ان لتراجع اليورو أمام الدولار الأمريكي انعكاسات متباينة تطال الاقتصاد الروسي.
ويقول بعض الخبراء ان أوروبا هي شريك تجاري مهم لروسيا، لذا فإن اي اخبار سيئة تأتي من أوروبا وتتسبب بانخفاض سعر اليورو، تؤدي الى التقليل من قدرة السلع الروسية المصدرة الى الأسواق الأوروبية على التنافس، وتزيد في الوقت نفسه من  الصادرات الأوروبية الى روسيا. من جهة ثانية، يرى مراقبون آخرون أنه لن يكون لانخفاض سعر اليورو أثر يذكر على التجارة الخارجية الروسية. فارتفاع جاذبية السلع الأوروبية سيعادله انخفاض في قدرة السلع الصينية على التنافس.
واكد رئيس مجلس إدارة مصرف "MDM Bank" أوليغ فيوغين قائلا ان "انخفاض سعر اليورو بالنسبة للدولار يعني أنه سيطرأ ارتفاعا على سعر اليوان بالنسبة لسعر الروبل نظرا لأن العملة الصينية مرتبطة بالدولار، ما يعني أن واردات روسيا من الصين ستنخفض، بينما سيرتفع استيراد روسيا من أوروبا، وبالنتيجة أعتقد أن الزيادة والانخفاض في الاستيراد سيعادلان بعضهما البعض وسيكون الأثر النهائي لذلك حياديا على الاقتصاد الروسي".
ولعل سعر اليورو كتعبير عن أحوال الاقتصاد الأوروبي هو الناحية الأشد أهمية لروسيا. فنزيف العملة الأوروبية الناتج عن تراجع اقتصاد القارة العجوز لا بد أن يترافق بانخفاض في الطلب على النفط في أوروبا، مما ستكون له تبعات سلبية على الاقتصاد الروسي. 
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم