مقترح بريطاني..تخفيف حصار غزة مقابل لجنة التحقيق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49024/

ذكرت صحيفة "ديلي تلغراف" اللندنية ان اسرائيل قد تقبل بصيغة اقتراح بريطاني يقضي بتخفيف الحصار على غزة، مقابل موافقة المجتمع الدولي التخلي عن مطالبته بتشكيل لجنة تحقيق دولية في قضية قافلة سفن المساعدة، والاكتفاء بلجنة تحقيق اسرائيلية داخلية. بدوره قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو انه يجب تشكيل لجنة تحقيق للكشف عمن قام بايفاد المتطرفين وبتمويلهم وكيفية وصول الاسلحة الى السفن.

ذكرت صحيفة "ديلي تلغراف" اللندنية يوم الاربعاء 9 يونيو/حزيران ان اسرائيل قد تقبل بصيغة اقتراح بريطاني يقضي بتخفيف الحصار الاسرائيلي على قطاع غزة، مقابل موافقة المجتمع الدولي على التخلي عن مطالبته بتشكيل لجنة تحقيق دولية في قضية قافلة سفن المساعدة  والاكتفاء بلجنة تحقيق اسرائيلية داخلية.

هذا وكانت الحكومة الاسرائيلية المصغرة قد عقدت اجتماعا جديدا اليوم الاربعاء لبحث مقترح بإجراء تحقيق داخلي محدود في الهجوم الأخير الذي أسفر عن مقتل 9 أشخاص بأيدي القوات  الإسرائيلية الخاصةعلى متن إحدى سفن أسطول الحرية.  لكن الحكومة لم تخرج باتفاق على صيغة تتعلق بشكل اللجنة التي ستحقق في الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية.

وفي وقت سابق ذكرت مصادر في الحكومة الاسرائيلية أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو قرر تشكيل لجنة ذات صلاحيات محدودة تضم اثنين من المراقبين الأجانب لتجنب تحقيق دولي تشترط تركيا القيام به وتطالب به الأمم المتحدة والولايات المتحدة ودول عديدة في أوروبا ودول اخرى.

وكان وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ قد اشار الى ان تحقيقا اسرائيليا داخليا سيتم الموافقة عليه بحضور مراقبين دوليين، وذلك بدلا من التحقيق الدولي، فيما اقترحت الحكومة الاسرائيلية إجراء تحقيقها القضائي الخاص، ربما بحضور مراقب أمريكي او اثنين، لكنها استبعدت استجواب الجنود أو الضباط المتورطين في الغارة.

واضافت الصحيفة نقلا عن مسؤولين غربيين ان بريطانيا أخذت على عاتقها القيام بدور قيادي في االمفاوضات بهذا الشأن وعممت الاسبوع الماضي وثيقة سرية تقترح طرقا كفيلة بتسهيل الطوق الاسرائيلي على غزة، فيما نفى مسؤولون اسرائيليون وجود أية علاقة بين تخفيف الحصار وبين تقليص الضغوطات الدولية لاجراء تحقيق دولي.

نتانياهو :  يجب تشكيل لجنة تحقيق لكشف من يقف وراء المتطرفين الذين كانوا على ظهر سفينة "مرمرة"

بدوره صرح رئيس الوزراء الاسرائيلي  بنيامين نتانياهو بان اسرائيل تتشاور مع جهات دولية حول مسألة تشكيل لجنة لتقصي الحقائق في قضية قافلة السفن الدولية، مشيرا الى انه ووزير الدفاع الاسرائيلي  ايهود باراك مستعدان للمثول امام اللجنة لتقديم الحقائق لالقاء الضوء على من يقف وراء المتطرفين الذين كانوا على ظهر السفينة "مرمرة".

وأضاف نتانياهو انه يجب الكشف عمن قام بايفاد المتطرفين وبتمويلهم وكيفية وصول الاسلحة الى السفن ولمن كانت مرسلة الاموال التي نقلت نقدا الى قطاع غزة، منوها الى ان الجيش الاسرائيلي هو الجهة الوحيدة التي بامكانها التحقيق مع المقاتلين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية