بوتين: سابق لاوانه الحديث عن تقاسم الصلاحيات مع الرئيس مدفيديف عام 2012

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49022/

اعلن رئيس الوزراء الروسي فلاديمر بوتين انه هو والرئيس الروسي دميتري مدفيديف يعتبرون انه سابق لاوانه تقاسم الصلاحيات بينهما بعد الانتخابات الرئاسية التي ستجري عام 2012.

اعلن رئيس الوزراء الروسي  فلاديمر بوتين انه والرئيس الروسي دميتري مدفيديف يعتبران انه من السابق لاوانه تقاسم الصلاحيات بينهما بعد الانتخابات الرئاسية التي ستجري عام 2012.
وقال بوتين في مقابلة أجراها مع صحفيين فرنسيين عشية زيارته المقررة الى باريس يوم الخميس 10 يونيو/حزيران "من الطبيعي اننا قد بدأنا بالفكير في هذه المسألة مع الرئيس مدفيديف، الا اننا اتفقنا ان لا نرتبك ونضيع الوقت على هذا الموضوع السابق لاوانه، ودون ان نقوم الآن بالمهم وهو تأدية الواجب امام الشعب الروسي بطريقة عادلة وشريفة وخبيرة مع الشعور بالمسؤولية لكل ما نقوم به. وسيكون الحكم على النتائج عام 2012".
واضاف بوتين جوابا على سؤال حول اي من المناصب يفضل اكثر، الرئاسي ام رئاسة الوزراء "اهم شيء انني في منصب املك فيه امكانية خدمة شعبي وبلدي. واريد ان اكرر ان الصلاحيات الممنوحة لي كبيرة جدا وان ثمن القرارات المتخذة كبير جدا، لذلك يعجبني ما اقوم به الآن. وعندما سيحين عام 2012 سنرى ما سنفعل.."
كما ذكر بوتين انه يعرف مدفيديف منذ زمن وانهم "عملوا سوية لفترة طويلة" مضيفا "عندما كنت رئيسا كنت ادرس العديد من القرارات مسبقا في الادارة الرئاسية والتي كان يرأسها السيد مدفيديف. ومن الممكن القول انه انطلاقا من هذا المنظور يعتبر مدفيديف احد مؤسسي سياستنا الداخلية والخارجية.. بالطبع، تبادلنا بعد الانتخابات الادوار، الا ان الحكومة الروسية تملك، في اطار الدستور والقانون الروسي، تملك الكثير من الصلاحيات التي تتحمل مسؤوليتها بنفسها".
واوضح بوتين انه "توجد اشياء تدخل فقط في صلاحيات الرئيس. وحجم العمل كبير جدا، لذا فلا داعي للتدخل في صلاحيات بعضنا البعض".
واستطرد قائلا "عندما تبرز مسائل جوهرية يتوجب علينا مع الرئيس مدفيديف تنسيق المواقف، واعتبر حتى الآن انه لا يوجد شيء معيب في ان امسك سماعة الهاتف واقول له " دعنا ننسق المواقف ونتشاور بالامر.." نحن نعمل على بناء موقف موحد ما يجعله اقوى واثبت"
واعترف رئيس الوزراء الروسي في انه "يحصل دائما اختلاف في وجهات النظر والحجج.. فقد يأتي البعض الي ويذهب البعض الى الرئيس  وعندما نشعر انه من الممكن ان يحدث اختلال في التوازن، نلتقي ونناقش الامور ونتخذ قرارا موحدا ومتوافقا وننفذه" وتابع بوتين "تحدث بعض المواقف عندما يتصل بي الرئيس مدفيديف ويقول " يجب ان نتناقش..دعنا نفكر بهذه المشكلة..اود ان اعرف وجهة نظركم".
واكد بوتين "هذه اجراءات عادية وطبيعية تخلو من الأنانية ومن الرغبة في التعبير عن السلطة الممنوحة لكل واحد منا.. على العكس، يعتبرهذا  سعيا لبحث الحلول الأفضل والاكثر فعالية للتحكم بالاقتصاد والسياسة الداخلية، وفي بعض الاحيان ، بالخارجية ايضا. كما يخص هذا ايضا المسائل المتعلقة بالامن، فالرئيس عندنا يعتبر القائد الاعلى للقوات المسلحة، بينما يجب على الحكومة ان تقوم بتحديد حجم ميزانية وزارة الدفاع. فمن واجب الحكومة ان تحدد كيف وبأية سبل وفي اية مراحل سنقوم بتطوير الصناعة الدفاعية، فبعض الامور تتوجب منا اللقاء والنقاش، واؤكد لكم اننا نملك هيكلية فعالة جدا في التنفيذ ".
واورد فلاديمر بوتين مثالا "نعمل الآن على تحديد ميزانية الدولة.. ففي ظروف السياسة الاقتصادية التقشفية وتقلص الموارد يجب علينا بالطبع ان نفكر بالمصاريف. وكنا في السابق قد وضعنا خططا كثيرة للصعود بالاقتصاد، ويجب علينا الآن ان نتخذ قرارا حول كيفية موازنة تقليص الموارد الخاصة في المشاريع المهمة.. كما يجب تحديد هذه المشاريع ..هذه مسألة صعبة جدا واحيانا حتى مؤلمة. نحن لا نرفض تنفيذ واجباتنا الاجتماعية".
وذكر بوتين في هذا السياق، بانه في ظروف الازمة تم في روسيا رفع رواتب التقاعد بمقدار  46%، وفي العام المقبل سيتم تنفيذ تحديث شامل في القطاع الصحي.
ونوه بوتين انه فخور بالثقة التي اولاها له الشعب مرتين اثناء الانتخابات الرئاسية قائلا "بالنسبة لي، لفرد من عائلة عاملة، حيث كما تعرفون، كان والداي عاملين عاديين حقيقيين، تعتبر ثقة الشعب الروسي الذي منحني مرتين واجبات الرئاسة، وبعد انتهاء الولاية الثانية ايد ترشيح دميتري مدفيديف الذي ابديت له تأييدا كبيرا.. بالنسبة لي يعتبر هذا شرفا كبيرا بالمعنى المباشر للكلمة".
واضاف بوتين "اقول هذا بدون اي مزاح..انني اشعر بهذا كل يوم ولا انساه ابدا". 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)