بريتش بيتروليوم (BP) تشتري كلمة من غوغل بـ 10 آلاف دولار يومياً

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48995/

اشترت شركة النفط البريطانية العملاقة بريتش بيتروليوم (BP) كلمة "نفط" (Oil) من شركة الإنترنيت الكبرى (Google) في محاولة يائسة للحصول على المساعدة في إزالة بقعة التلوث التي خلفتها الكارثة البيئية في خليج المكسيك حسب صحيفة الديلي تلغراف البريطانية.

اشترت شركة النفط البريطانية العملاقة بريتش بيتروليوم (BP) كلمة "نفط" (Oil) من شركة الإنترنيت الكبرى (Google) في محاولة يائسة للحصول على المساعدة في إزالة بقعة التلوث التي خلفتها الكارثة البيئية في خليج المكسيك حسب صحيفة الديلي تلغراف البريطانية (Daily Telegraph).
حيث كانت قاعدة الحفر التابعة للشركة البريطانية ديب ووتر هورايزن (Deepwater Horizon) قد غرقت بالقرب من ولاية لويزيانا الأمريكية في 22 أبريل / نيسان الماضي بعد 36 ساعة من الحريق الناجم عن انفجار ضخم مما اسفر عن تسرب للنفط مسببا أضرارا في ولايات لويزيانا وآلاباما وميسيسيبي وفلوريدا ويهدد بكارثة بيئية حقيقية على الرغم من الجهود التي تبذلها الشركة لإزالة آثار هذه الحادثة التي تعتبر الأكبر في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية حيث يزيد تأثيرها ـ حسب بعض الخبراء ـ عن غرق ناقلة النفط إكسون فالديز (Exxon Valdez) بالقرب من سواحل ألاسكا عام 1989 حيث تسرب حينها 260 ألف برميل من النفط..
ويبدو أن خطوة بريتش بيتروليوم (BP) هذه تهدف بالدرجة الرئيسية إلى الحصول على المعونات أياً كانت لوضع حد لهذه الكارثة حيث ستؤدي نتائج البحث عن كلمات مثل: (oil spill) أو (Gulf of Mexico) أو (Deepwater Horizon) وما إليها، إلى الوصول إلى موقع الشركة البريطانية على الإنترنيت الذي يطلب تقديم الدعم.
ثمن الحصول على مثل نتائج البحث هذه يقدر بعشرة آلاف دولار أمريكي في اليوم على الرغم من أن عدد الداخلين إلى الموقع يتحكم بالسعر في النهاية، في حين تنفي الشركة أن يكون مثل هذا التصرف احتكاراً إعلامياً حيث كانت قد اشترت من محركات بحث أخرى هذه التعابير لكي يسهل على الراغبين معرفة المزيد عن الجهود المبذولة في خليج المكسيك، مع التأكيد على ان هذه الخطوة بدأت تعطي مردودها حيث بدأ المتطوعون بالاكتتاب لإزالة آثار التلوث عن الشواطئ حسب ممثل شركة بريتش بيتروليوم (BP) توبي آدون (Toby Odone) الذي نوه بأن هذا الأمر جعل من اليسر أيضاً الوصول إلى المكان اللازم لتسجيل الشكاوى بهذا الخصوص.
وقد قامت الشركة البريطانية بشراء مثل هذه التعابير على مواقع أخرى مثل ياهو (Yahoo) وتويتر (Twitter) و فيس بوك (FaceBook) حيث تعاني من دفع التعويضات التي بلغت حتى الآن 48 مليون دولار عن 18 الف شكوى وقضية بسبب التلوث في خليج المكسيك، ومع ذلك فهي تؤكد أنها ستقدم التعويضات لكل الذين تعرضوا لأضرار مادية بسبب هذا التسرب.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية