مسؤول روسي: مدبرو العمليات الارهابية الاخيرة في موسكو وستافروبول من اتباع اديولوجيا الارهاب الدولي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48994/

اعلن اناتولي سافرونوف ممثل الرئيس الروسي لشؤون مكافحة الارهاب الدولي، ان المخابرات الروسية لا تمتلك معطيات حول ضلوع تنظيم القاعدة بتنفيذ العمليات الارهابية في مترو انفاق موسكو وفي مدنية ستافروبل بجنوب روسيا. واكد في الوقت نفسه ان منظميها من اتباع ايديولوجيا الارهاب الدولي.

اعلن اناتولي سافرونوف ممثل الرئيس الروسي لشؤون مكافحة الارهاب الدولي، اعلن خلال المنتدى الدولي لمكافحة المخدرات الذي بدأ اعماله يوم 9 يونيو/حزيران في موسكو ان المخابرات الروسية لا تمتلك معطيات حول ضلوع تنظيم القاعدة بتنفيذ العمليات الارهابية في مترو انفاق موسكو وفي مدنية ستافروبول بجنوب روسيا.
وجدير بالذكر ان الانفجار في ستافروبول يوم 26 أيار/مايو اسفر عن مقتل 8 اشخاص وجرح حوالي 50 شخصا. فيما ادى الانفجاران اللذان وقعا في محطتي "لوبيانكا" و"بارك كولتوري" بمترو انفاق موسكو يوم 29 مارس/آذار الى مصرع 40 شخصا واصابة اكثر من 100 آخرين بجروح.
وقال سافرونوف ان "التحقيق مستمر وسابق للآوان حاليا الحديث عن علاقة تلك الانفجارات بالقاعدة" مضيفا انه واضح منذ الآن ان منظميها من اتباع ايديولوجيا الارهاب الدولي الذي يعتبر تنظيم "القاعدة" جزءا منه.
وحسب قوله لا يجوز حاليا الحديث عموما عن طابع قومي للعمليات الارهابية. فالارهاب الدولي يتمتع بطابع شبكي مرن يجيد اختراق الحدود الدولية.
واكد ان الارهابيين العاملين في الاراضي الروسية هم حلقة من حلقات الارهاب الدولي. وذكر بهذا الصدد ان "منطقة شمال القوقاز لم تعرف قط عمليات ارهابية بمشاركة انتحاريين فان هذه الظاهرة وصلت الينا من الشرق الاوسط".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)