روسيا تسعى لشراء حاملة المروحيات الفرنسية "ميسترال" لحماية جزر كوريل في الشرق الاقصى

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48943/

تختتم روسيا اعداد اتفاقية شراء حاملة المروحيات "ميسترال" في فرنسا. اعلن ذلك رئيس هيئة الاركان العامة الروسية نيقولاي ماكاروف في اجتماع عقدته يوم 8 يونيو/حزيران لجنة الدفاع والامن لدى مجلس الاتحاد الروسي.

قال رئيس هيئة الاركان العامة الروسية نيقولاي ماكاروف ان روسيا تضع اللمسات الأخيرة على اتفاقية لشراء حاملة المروحيات "ميسترال"  الفرنسية. وقال ماكاروف في اجتماع عقدته  لجنة الدفاع والامن لدى مجلس الاتحاد الروسي يوم 8 يونيو/حزيران:" توصلنا الى مرحلة متقدمة من الاتفاقية الخاصة بالصفقة القادمة. واظن اننا سنشتريها". وأضاف :" نحن بحاجة  الى سفينة كهذه في منطقة الشرق الاقصى".
واوضح ماكاروف قائلا:"  تعتبر السفن من هذا النوع ضرورية في منطقة جزر كوريل التي تفتقر الآن الى وسائل الدفاع عنها".
وقال ماكاروف:" كان الجيش يرابط هناك سابقا. وتنعدم في جزر كوريل حاليا اية قوات  يمكن استخدامها لحماية الحدود البحرية. فلذلك نحتاج الى وسائل قابلة للحركة بوسعها نقل قوات الانزال الى اي مكان في اي وقت كان".
واعاد ماكاروف الى الاذهان ان حاملة المروحيات "ميسترال" تتفوق بكثير على سفن من هذا النوع متوفرة لدى السلاح البحري الروسي، علما ان  ابعادها تزيد  بمقدار 4 – 5 اضعاف عن اكبر سفن الانزال الروسية مثل سفينة "ايفان روغوف".

4 قيادات استراتيجية عملياتية تنشأ على قاعدة المناطق العسكرية الروسية

افاد نيقولاي ماكاروف بانه من المخطط تحويل  6 مناطق عسكرية روسية معمول بها حاليا الى 4 وتشكيل  قيادات استراتيجية عملياتية على اساسها، وذلك في الاتجاهات الاستراتيجية الرئيسية.
وقال ماكاروف:"  سنعرض على القيادة السياسية  تشكيل 4 مناطق عسكرية بدلا من 6. وستخضع لقادتها كافة القوى والوسائل المرابطة في اراضيها بما فيها  وحدات السلاحين الجوي البحري وقوات الدفاع الجوي. وهذا الخضوع ليس عملياتيا بل خضوعا مباشرا".
وبحسب قوله فان قائدا واحدا وهو قائد المنطقة العسكرية سيتحمل المسؤولية عن  قيادة كل تلك القوات. واشار ماكاروف قائلا:"لا نحتاج الى عدة قادة كما هو الامر في السابق بل الى قائد واحد. وهو قائد القيادة الاستراتيجية العملياتية في الاتجاه الاستراتيجي.
 وبحسب قوله فان مقار المناطق العسكرية والقيادات  ستتموضع في كل من بطرسبورغ و يكاترينبورغ وروستوف على الدون وخاباروفسك.
واكد ماكاروف ان القوات النووية الاستراتيجية  لن تنضم الى  القيادة الاستراتيجية العملياتية. واوضح قائلا:" ان قوات الردع النووي البرية والبحرية والجوية ستبقى تحت تصرف هيئة الاركان العامة".

3 جيوش للاسلحة المشتركة ستشكل في الاتجاهات الاستراتيجية

 اعلن رئيس هيئة الاركان الروسية ان 3 جيوش للاسلحة المشتركة سيتم تشكيلها في اطار القيادات الاستراتيجية العملياتية.
وقال ماكاروف:" قد اجرينا  معالجة تفصيلية للاخطار والتحديات الحديثة وخرجنا بالاستنتاج انه من الضروري تشكيل  جيوش اضافية في بعض الاتجاهات الاستراتيجية. وسيبلغ عددها ثلاثة جيوش".
وافاد ماكاروف في هذا السياق  بان احد الجيوش للاسلحة المشتركة سيرابط في مدينة تشيتا  في شرق سيبيريا الروسية.
واشار ماكاروف الى تشكيل 6 ألوية اضافية  للمشاة الميكانيكية ستنضم الى التشكيلات المشكلة حديثا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)