الدول الغربية التي ترعى قرار العقوبات على ايران تأمل بان يتمكن مجلس الامن من تبنيه يوم الاربعاء

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48897/

يجتمع مجلس الامن الدولي يوم 8 يونيو/حزيران لمواصلة بحث مشروع قرار يتضمن فرض عقوبات جديدة على إيران بسبب برنامجها النووي قبل طرحه للتصويت. واعلن دبلوماسيون ان الدول الغربية التي ترعى هذا القرار تأمل بان يتمكن مجلس الامن من تبنيه يوم الاربعاء. وذلك بحسب ماافادت به وكالة رويترز للانباء.

يجتمع مجلس الامن الدولي يوم 8 يونيو/حزيران لمواصلة بحث مشروع قرار يتضمن فرض عقوبات جديدة على إيران بسبب برنامجها النووي قبل طرحه للتصويت. واعلن دبلوماسيون ان الدول الغربية التي ترعى هذا القرار تأمل بان يتمكن مجلس الامن من تبنيه يوم الاربعاء. وذلك بحسب ماافادت به وكالة رويترز للانباء.

ووفقا للوكالة، فان الدبلوماسيين قالوا " ان خلال الاجتماع الذي عقده المجلس المؤلف من 15 دولة يوم الاثنين ، جرت مناقشات غير رسمية حول كيفية السير قدما في مشروع قرار العقوبات. وان جلسة اليوم الثلاثاء الاضافية جاءت بطلب من البرازيل وتركيا لاجراء مشاورات موسعة قبل تبني القرار . وترفض كل من تركيا والبرازيل اللتان توصلتا الى اتفاق مع طهران في منتصف ايار/مايو حول تبادل اليورانيوم، فرض عقوبات جديدة على ايران.

وعرضت الولايات المتحدة مشروع القرار الجديد الذي ينص على حزمة عقوبات رابعة على ايران على مجلس الامن الدولي في 18ايار/مايو. ويتضمن مشروع القرار الجديد توسيعا للحظر المفروض اصلا على توريد الاسلحة الى ايران، كما يتضمن تشديدا للقيود المالية وتفتيش السفن المبحرة من والى ايران.

وتعارض كل من تركيا والبرازيل ولبنان هذا القرار من بين الدول العشرة الغير دائمة العضوية في مجلس الامن . لكن الدبلوماسيون  يتوقعون بأن توافق غالبية الدول الاعضاء في المجلس بما فيها الدول الخمس الدائمة العضوية التي تملك حق الفيتو، على القرار وهو ما يضمن تبنيه.

ويعتمد موعد التصويت على مشروع القرار الجديد من قبل مجلس الامن، الذي تأمل الدول الغربية ان  يتم يوم غد الاربعاء،  على امل التوصل الى اتفاق حول البنود الملحقة بالقرار والمتضمنة قوائم باسماء الاشخاص والجهات والشركات التي ستشملها قرارات تجميد الاصول وحظر السفر.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك