مقتل 6 اشخاص على الاقل واصابة العشرات اثر اشتباكات عنيفة جنوب اليمن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48861/

لقي 6 اشخاص على الاقل مصرعهم واصيب عشرات اخرون بينهم 5 نساء إثر اشتباكات عنيفة اندلعت صباح يوم الاثنين 7 يونيو/حزيران بين القوات الحكومية اليمنية ومسلحي الحراك في مدينة الضالع جنوب اليمن.

لقي 6 اشخاص على الاقل مصرعهم واصيب عشرات اخرون بينهم 5 نساء إثر اشتباكات عنيفة اندلعت صباح يوم الاثنين 7 يونيو/حزيران بين القوات الحكومية اليمنية ومسلحي الحراك في مدينة الضالع جنوب اليمن.

وقالت مصادر محلية ان المواجهات نشبت بين الطرفين بعد قيام دورية عسكرية بمحاولة إنزال علم لجمهورية اليمن الجنوبية في حي حبيل جباري، إلا أن مسلحي الحراك تصدوا للدورية وأعطبوا المركبة العسكرية التي تقلهم.

وأضافت المصادر أن مصفحات عسكرية دخلت المدنية وقطعت الشارع العام إثر تلك الحادثة، وقامت بقصف عدد من مناطق الضالع بالأسلحة المتوسطة، وأكد شهود عيان تصاعد دخان كثيف وغبار في حي كلد، مشيرين الى أنه ناتج عن قصف لدبابة  متمركزة في منطقة مرتفعة.

وتشهد بعض مناطق اليمن الجنوبي مواجهات بين القوات الأمنية ومحتجين يطالبون بانفصال جنوب اليمن عن شماله منذ مارس/آذار الماضي، عندما طالب الرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض باستعادة دولة الجنوب ضمن استفتاء تحت مظلة جامعة الدول العربية والأمم المتحدة.

استسلام قيادي في القاعدة للسلطات اليمنية

وفي تطور آخر سلم علي صالح الضياني القيادي في القاعدة بمحافظة مأرب نفسه للسلطات اليمنية يوم 7 يونيو/حزيران ليصبح ثاني مسؤول في التنظيم يسلم نفسه في غضون يومين، حسبما افادت وكالة "فرانس بريس" للانباء.
واكد محافظ مأرب ناجي بن علي الزايدي ان القيادي في تنظيم القاعدة "حمزة علي صالح الضياني سلم نفسه للسلطات المحلية في المحافظة، موضحا ان "تسليم الضياني نفسه جاء بعد تضييق الخناق على عناصر القاعدة والضربات الموجعة التي تلقتها في الآونة الاخيرة".
ويوجد اسم الضياني على رأس قائمة المطلوبين امنيا التي اعلنت عنها الداخلية اليمنية في 2009. وحملته السلطات مسؤولية التخطيط لهجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدفت سياح اسبان في مارب عام 2007 مما ادى الى مقتل 8 سياح ويمنيين اثنين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية