تحسن شروط الاستثمارات الأجنبية في روسيا

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48846/

تظهر استطلاعات المنظمة العالمية للدائنين أنَّ تدفق الاستثمارات الأجنبية إلى روسيا لم يتوقف رغم ظروف الأزمة العالمية، ووصل حجمه في عام 2009 إلى 40 مليار دولار. فيما تتوقع وزارة المالية أن يعود حجم الاستثمارات إلى مستوى ما قبل الأزمة مع حلول عام 2011.

تظهر استطلاعات المنظمة العالمية للدائنين أنَّ تدفق الاستثمارات الأجنبية إلى روسيا لم يتوقف رغم ظروف الأزمة العالمية، ووصل حجمه في عام 2009 إلى 40 مليارَ دولار. فيما تتوقع وزارة المالية أن يعود حجم الاستثمارات  إلى مستوى ما قبل الأزمة مع حلول عام 2011.

وتعمل الحكومة الروسية بهذا الصدد على خلق شروط ملائمة للاستثمارات فيما يتوقع أن تحتدم المنافسة بين الدول في مجال جذب الأصول الأجنبية في القريب العاجل. وتعمل المنظمة العالمية للدائنين على مساعدة المستثمرين الروس والأجانب في الدفاع عن حقوقهم ومصالحهم وتخفيض المخاطر المالية والاستثمارية لتحقيق أعمال مربحة وناجحة.

وتشكل الأعباء الضريبية مجالا جذابا للاستثمار في روسيا حسب المعايير الأوروبية حيث تم تخفيضها من أربعة وعشرين إلى عشرين في المئة وتبلغ 13% للأفراد العاديين إضافة إلى ازالة العراقيل الإدارية، ما يبدو جليا في توجه مجموعة كبيرة من الشركات العالمية لتوظيف استثماراتها في مقاطعة كالوغا وسط روسيا.

المهمة اليوم بعث اهتمام المستثمرين الأجانب لتوظيف السيولة في الاقتصاد الروسي علما بأن الأزمة تهيء لفرص جديدة ومن يأتي أولا يحظى بالسبق ومن يتأخر يبقى رهنا بالظروف.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم