السودان يطالب اوغندا بسحب قرارها بعدم دعوة البشير الى القمة الافريقية والاعتذار"علنا"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48837/

طالبت السلطات السودانية يوم الاحد 7 يونيو/حزيران الحكومة الاوغندية بسحب قرارها بعدم دعوة الرئيس السوداني عمر البشير الى قمة الاتحاد الافريقي المقبلة والمزمع عقدها الشهر القادم في العاصمة الاوغندية كامبالا. وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية السودانية معاوية عثمان خالد ان اوغندا اتخذت قرارا "ليس من صلاحياتها المطلقة"، مطالبا اياها بالاعتذار "علنا".

طالبت السلطات السودانية يوم الاحد 7 يونيو/حزيران الحكومة الاوغندية بسحب قرارها بعدم دعوة الرئيس السوداني عمر البشير الى قمة الاتحاد الافريقي المقبلة والمزمع عقدها الشهر القادم في العاصمة الاوغندية كامبالا.  وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية السودانية معاوية عثمان خالد ان اوغندا اتخذت قرارا "ليس من صلاحياتها المطلقة"، مطالبا اياها بالاعتذار "علنا".

وأضاف عثمان موضحا، ان قرار توجيه الدعوات لحضور القمم الافريقية ليست من صلاحية الدولة المضيفة وانما من صلاحية الاتحاد الافريقي بالتنسيق مع الدولة المضيفة. مشددا على سحب هذا القرار، والا فإن السودان سيطلب من الاتحاد الأفريقي ان ينقل المؤتمر إلى بلد افريقي آخر، يمكن لجميع القادة الافارقة المجيء اليه دون التعرض "للضغوط والابتزاز".

هذا وكانت الرئاسة الاوغندية قد اعلنت في بيان يوم  السبت 6 يونيو/حزيران ان "اللواء عمر البشير ليس مدعوا للمشاركة في مؤتمر الاتحاد الافريقي" ولم يوضح البيان فيما اذا كان يمكن للسودان ان يوفد مممثلين اخرين الى القمة.

وتأتي التصريحات الاوغندية هذه  بعد نحو اسبوع من اعلان رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما ان بلاده  ستعتقل البشير اذا قدم لحضور حفل افتتاح نهائيات كأس العالم المقرر في 11 يونيو/ حزيران المقبل.

يذكر ان المحكمة الجنائية الدولية تطلب باعتقال البشير، الذي تم انتخابه مؤخرا لفترة رئاسية جديدة في السودان، لإتهامه بالضلوع في ارتكاب جرائم ضد الانسانية  وجرائم حرب على خلفية الحرب في  اقليم دارفور السوداني، والتي أودت  بحياة اكثر من 300 الف شخص منذ عام 2003 .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية