أول ضحايا مونديال جنوب افريقيا 2010

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48836/

أعلن مصدر في الشرطة بمدينة تيمبيسا الجنوب افريقية إصابة نحو 14 شخصا بينهم رجل شرطة يوم الأحد 6 يونيو/حزيران أثناء المباراة الدولية الودية بين كوريا الشمالية ونيجيريا استعدادا لبطولة كأس العالم لكرة القدم.

أعلن مصدر في الشرطة بمدينة تيمبيسا الجنوب افريقية إصابة نحو 14 شخصا بينهم رجل شرطة يوم الأحد 6 يونيو/حزيران في أثناء المباراة الدولية الودية بين كوريا الشمالية ونيجيريا استعدادا لبطولة كأس العالم لكرة القدم.

وقد وقع الحادث حسب المصدر، عندما تدافعت مجموعة كبيرة من المشجعين لحضور المباراة التي جرت على ملعب ماكولونج، بعد نفاد التذاكر المجانية التي بلغت نحو 8 آلاف، فبدأت الشرطة بتنظيم الحشود واتخاذ التدابير اللازمة، ولكن المشجعون أصبحوا أكثر جموحا واندفعوا باتجاه الأبواب مما أدى الى فتحها مرتين ووقوع الإصابات.

وقد أعلنت وحدة الطوارئ في موقع الحادث أنها نقلت 14 مشجعا تعرضوا لإصابات طفيفة الى المستشفي لتلقي العلاج، فيما أكدت الشرطة تعرض شرطي لإصابات طفيفة ولكنه ظل يواصل عمله.
وطلبت الشرطة من طاقم التحكيم ايقاف المباراة بعد مرور 4 دقائق من زمن الشوط الثاني قبل استئناف اللعب عقب دقائق قليلة عندما أخلت الشرطة المدرج الرئيسي المزدحم ومنعت نحو 500 متفرج خارج الملعب من الدخول، حسب وكالة رويترز. 
ورفض الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) التعقيب على الحادث أو التنويه عن وجود تهديدات بحدوث مثل هذا الأمر خلال مباريات كأس العالم، وأكد الفيفا أنه يجمع المعلومات اللازمة حول حادث التدافع.
ويذكر أن أغلب المشجعين من نيجيريا، حيث تعيش اعداد كبيرة منهم في جنوب أفريقيا، يتركزون بصورة اساسية في بلدات مثل تيمبيسا.
أما المباراة فقد انتهت بفوز المنتخب النيجيري بثلاثة أهدف مقابل هدف واحد للمنتخب الكوري الشمالي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا