سيرغي ايفانوف : يجب اعتبار مشكلة المخدرات الافغانية خطرا يهدد السلام والامن الدوليين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48808/

أكد سيرغي ايفانوف نائب رئيس حكومة روسيا الاتحادية في 6 يونيو/حزيران على ان القوات الدولية لدعم الامن في افغانستان يجب ان تولي بين امور أخرى اهتماما ملحا الى مكافحة انتاج وتهريب المخدرات في افغانستان. ودعا ايفانوف الى اعتبار انتاج وتهريب المخدرات الافغانية بأنه خطر يهدد السلام والامن الدوليين.

أكد سيرغي ايفانوف نائب رئيس حكومة روسيا الاتحادية في 6 يونيو/حزيران على ان القوات الدولية لدعم الامن في افغانستان يجب ان تولي بين امور أخرى اهتماما ملحا الى مكافحة انتاج وتهريب المخدرات في افغانستان. وقال ايفانوف الذي كان يتحدث في المؤتمر التاسع لقضايا الدفاع والامن في منطقة آسيا – المحيط الهادي " حوار شانغري – لا" ان مشاكل المخدرات لم تكن موجودة عمليا في فترة الحضور العسكري السوفيتي في هذه البلاد بخلاف الحال الآن. ولا يماري أحد في هذا الأمر مهما كان موقفه سلبيا من التورط العسكري السوفيتي في افغانستان. وتفسير الأمر بسيط وهو ان الحكومة الافغانية  كانت آنذاك تولي بدعم من الاتحاد السوفيتي اهتمامها الرئيسي الى تلبية الحاجات الاقتصادية والاجتماعية للشعب الافغاني.

وقال ايفانوف لدى تقييم الوضع الراهن في افغانستان " ان المتطرفين ما زالوا يسيطرون على قسم كبير من اراضي البلاد بالرغم من جهود الحكومة الافغانية والحضور العسكري الاجنبي في اراضي البلاد على مدى اعوام كثيرة". وبرأيه ان دراماتيكية الوضع  تكمن في ان القاعدة  – التنظيم الارهابي الدولي الرئيسي- قد رسخت اقدامها في افغانستان. ان المصدر الرئيسي للدعم المالي الى رجال طالبان وغيرهم هو انتاج الخشخاش الذي يصنع منه الافيون والذي تمارسه غالبية سكان البلاد.

ودعا سيرغي ايفانوف الى اعتبار انتاج وتهريب المخدرات الافغانية بأنه خطر يهدد السلام والامن الدوليين. ويجب على المجتمع الدولي والدول التي تولت المسئولية  عن حفظ السلام والاستقرار في افغانستان ان تعالج هذه المشكلة وان تكافح هذا الخطر.

  

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)