أقوال الصحف الروسية ليوم 5 يونيو/حزيران

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48758/

صحيفة "تريبونا" تسلط الضوء على الوضع المتأزم في الشرق الأوسط نتيجة الهجوم الذي نفذته إسرائيل ضد "أسطول الحرية" الذي كان يحمل إلى غزة معوناتٍ إنسانية. وقد أثار ذلك الهجوم، الذي اعتبره الكثيرون ضرباً من القرصنة، أثار موجةً من التنديداتِ الحادة في جميع أنحاء العالم. ويرى الخبراء أن إسرائيلَ بذلك قد نسفت عملية التسوية السلمية في الشرق الأوسط. وبهذا الصدد تنقل الصحيفة عن مدير معهد الشرق الأوسط "يفغيني ساتانوفسكي" أن المنطقة على حافة حربٍ إقليمية، ومن المتوقع أن تتخذ إسرائيل الصيف المقبل قراراً بشن حربٍ على قطاع غزة، وذلك للتخلص من حركة حماس. من جهته أوضح مدير أكاديمية القضايا الجيوسياسية الجنرال ليونيد إيفاشوف أن إسرائيل بفعلتها تلك تضع نفسها مرةً أخرى خارج الأعرافِ والمبادئِ الدولية، تماماً كما فعلت في السابق بتجاهلها وعدم تطبيقها لقرارات مجلس الأمن والمواثيق الدولية. كما أن إسرائيل فضلت أن تبقى خارج إطار النادي النوويِ الدولي، وذلك على الرغم من امتلاكها للسلاح النووي. ويضيف إيفاشوف أن تل أبيب لا تنفك تستعرض أنها فوق القانونِ الدولي وأنها لا تخضع للمسائلةِ أمامه. ويرى الخبير أن العسكريين الإسرائيليين بهجومهم على السفينة التركية من ضمن أسطول الحرية يتحدون أنقرة بالذات. ولذلك فإن الموقف التركي، فيما يخص القضية الفلسطينية، أصبح قريباً من الموقف السوري، وليس من المستبعد أن يدور الحديث بينهما عن تحالفٍ ضد إسرائيل.
  
صحيفة "أرغومنتي نيديلي" تورد معلوماتٍ مفادها أن العمل في الجهاز الإداري للرئيس قد بدأ على قدمٍ وساق استعداداً لمعركة الانتخابات الرئاسية المقررة عام 2012 . وقد اختار فريق العملِ المكلف أن تركز الحملة الدعائية على الانجازات في قطاع الشبابِ والطفولة، بالإضافة إلى تحديث الاقتصاد الروسي. وتبرز الصحيفة أن الحملة التي يقودها الكرملين تأتي بالتزامن مع حملةٍ أخرى لصالح رئيس الوزراء فلاديمير بوتين. وقد يجري التركيز فيها على دوره في إصلاح المجمع الصناعيِ العسكري. وفي الوقت نفسه لا تُهمل الجوانب الانسانية في شخصية رئيس الوزراء. ويوضح الكاتب أن بوتين ظهر على شاشات التلفاز وهو يثبت جهاز إرسالٍ لاسلكي على أحد الدلافين لرصد تحركاته، وأطلق سراح ثلاثة فهود لتعيش في غابات سوتشي. كما وضع حول عنق دبٍ أبيض جهاز إرسالٍ لاسلكي في جزيرةٍ روسية تقع في المحيط المتجمد الشمالي، وذلك كله في إشارةٍ إلى حرصه على المحافظة على البيئة. وتضيف الصحيفة أن الأمور بالنسبة للمرشحين الآخرين تبدو أكثر بساطة ويمكن التنبؤ بها. فالشيوعيون عادةً ما يدعمون ترشيح أمينِهم العام. أما أعضاء حزب روسيا العادلة فسيدعمون زعيمهم سيرجي ميرونوف، وهو بالمناسبة أيضاً يُعِد العدةَ بنشاطٍ وطموح لخوض تلك الانتخابات .


مجلة "روسكي ريبرتيور" نشرت قائمةً تصنف فيها المدن الروسية من حيث الراحة المعيشية ومستقبل التطور. وكانت مدينة يكاترينبوغ على رأس تلك القائمة على مدى عامين، لكن الأزمة المالية خلطت الأوراق لتحل مدن الجنوبِ الزراعية مكان المراكز الصناعيةِ شمالاً. وجاء في المقال أن المدن الصغيرةَ الهادئةَ في روسيا مريحة أكثرُ بكثير من الكبرى المكتظة. لكن مقاطعة كراسنودار هي المنطقة الوحيدة التي تجمع بين هدوء المدن الصغيرة واكتظاظ مراكز المحافظات. فعند المرور بها صباحاً بالقرب من المكاتب الضخمة يمكن سماع صياحِ الديكة ورؤيةُ بائعات الخضار تماماً كما في القرية الزراعية. كما أن لدى عمدة المدينة نائباً يعنى بالقضايا الزراعية. وقد سبقت كراسنودار من حيث التطور الزراعي جميع مدنِ ومحافظاتِ روسيا، كما أنها احتلت المركز الأول في التصنيف الذي نشرته روسكي ريبورتيور. وتبرز المجلة أن جنوب روسيا عامةً يسبق شمالها بثقة في حركة التطورِ المدني، فقبل ثلاثة أعوام كان الجنوب محط أنظار المواطنين من الناحية السياحية فحسب، وذلك بسبب مناخه المعتدل. لكن هذه المناطق أصبحت في الوقت الراهن في طليعة المنافسة. ويعود السبب إلى أنها بدأت تحتل مواقع متقدمة من حيث النشاط الاقتصادي. وفي الختام تلفت المجلة إلى أن تغير المدنِ المتصدرةِ للتطور في البلاد يعود إلى نشوب الأزمة المالية التي وجهت ضربةً قوية للمراكز الصناعيةِ التقليدية. 
  
مجلة "إكسبرت" تتحدث عن كتابٍ أصدرته حديثاً دار النشر "لادومير" في موسكو يروي حياة الرسول محمد - صلى الله عليه وسلم. الكتاب هو خلاصةُ عملٍ امتد لخمسةَ عشر عاماً قامت به المستشرقة  ناتاليا يفريموفا والدكتور توفيق إبراهيم . وتلفت الصحيفة الى أن حياة الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- هو الجزء الثاني من ثلاثية التاريخ الإسلامي،
وكان الجزء الاول صدر عام 1996 بعنوان "من آدم إلى يسوع" . ويتضمن الجزء الثاني  عدداً كبيراً من الدراساتِ والبحوث التي أجريت عن حياة رسول الإسلام تم ترتيبها بشكلٍ متسلسل، إضافةً إلى الجوانب العلميةِ والروحانية. ويضم الكتاب وصفاً كاملاً لحياة خاتم الأنبياء منذ ولادته وحتى انتقاله إلى الرفيق الأعلى. ويتطرق أيضاً إلى جوانب البيئةِ المحيطة كنشأةالقبائل العربية قبل البعثة النبوية، ووصف النبي وشمائله المحمدية . كما تشير المجلة إلى أن الكتاب يضم معلوماتٍ أساسية وقاموساً للمصطلحات العربية وخرائطَ توضيحية. وتلفت المجلة الى أن الكتابَ في طبعته الروسية مرشح لاعتماده كمرجعٍ تعليميٍ من قبل الهيئات الدينيةِ الإسلامية في البلاد.

صحيفة "أرغومنتي إفاكتي" تبرز أن روسيا احتلت المرتبة الأولى في العالم من حيث عدد المدمنين على الهيرويين، وذلك بحسب تقريرٍ رسمي نشره مكتب الأمم المتحدة لشؤون المخدراتِ والجريمة. وجاء في التقرير أن مجموع ما يستهلكه المدمنونَ الروس يصل إلى ثمانين طناً في العام، أي ما يعادل ضعف ما يستهلكه الصينيون وثلاثة أضعافٍ ونصف لما يُستهلك في الولايات المتحدة وكندا مجتمعتين. ويبرز التقرير أن نحو 200 روسيٍ كل يوم يتحولون إلى مدمنين، وقد بلغ عددهم مليونين ونصفَ المليون. ويورد الكاتب أن أفغانستان تتصدر قائمة الدول المنتجة للهيرويين، حيث يُقدِر التقرير الأممي مجموع دخلِ المهربين الناتج عن تجارة الهيرويين الأفغانيِ في روسيا وأوروبا إلى أكثر من سبعةَ عشرَ مليارَ دولارٍ سنوياً. وتنقل الصحيفة عن خبراء أن إنتاج الهيرويين في أفغانستان ارتفع أربعين مرة منذ عام 2001 بعد دخول قوات التحالف إلى ذلك البلد. في حين يتوقع خبراءُ كثيرون أن تجارة المخدرات في أفغانستان توفر دخلاً للجنود الأمريكيين المتواجدين هناك. وتشير الصحيفة إلى أن ممثلي دوائرِ مكافحة المخدراتِ من مختلف دول العالم سيجتمعون في موسكو في التاسع من الشهر الحالي في منتدى تحت عنوان "إنتاج المخدراتِ الأفغانية يشكل تحدٍ للمجتمع الدولي".  ومن المتوقع أن يُذَكر هؤلاء الولايات المتحدة بأنها المسؤول الأول والأخير عن الوضع القائم في أفغانستان.
 
صحيفة "مير نوفوستيه" تقول نقلاً عن مصادرَ في الحكومة الأمريكية إن بعض الوَحدات في القوات الخاصة تلقت أوامر بالاستعداد لتوجيه ضربةٍ عسكرية للمنشأت النووية الإيرانية، وذلك في عمليةٍ قصيرةِ الأمد. وتضيف الصحيفة أن هذه الوحدات بانتظار الحصول على إذنٍ من الرئيس باراك أوباما. ويشير الكاتب إلى أن  الجنرال باتريوس قائد أركانِ القوات المسلحة الأمريكيةِ في الشرق الاوسطِ وآسيا الوسطى كلف بإعداد خطةٍ لتدمير البنية التحتية لبرنامج إيرانَ النووي. وتلفت الصحيفة إلى أن اختيار التوقيتِ الراهن للإعلان عن هذه الخطوة يأتي على الأغلب لدفع كلٍ من روسيا والصين للقبول بفرض عقوباتٍ أشدَ على إيران، وكذلك لتوجيه رسالةٍ إلى المجتمع الدولي مفادها أن البديل عن فرض عقوباتٍ شديدة على إيران سيكون توجيهَ ضربةٍ عسكرية. من جهة اخرى ترى الصحيفة ان التوتر الذي شهدته شبه الجزيرة الكورية يصب في المصلحة الايرانية لأنه يصرف الأنظار عنها وليس من المستبعد انه كان بإيحاءٍ من طهران التي تتمتع بعلاقةٍ قويةٍ مع كوريا الشمالية .


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)