جهاز الأمن الفيدرالي الروسي: ارهابيون يسعون لإحباط الاولمبياد الشتوي في سوتشي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48631/

أعلن الكسندر بورتنيكوف مدير جهاز الأمن الفيدرالي الروسي أن هناك معلومات تشير الى أن جماعات ارهابية تخطط لإحباط الاولمبياد الشتوي في مدينة سوتشي الروسية عام 2014. وشدد مدير جهاز الأمن الفيدرالي على أن أن الاستخبارات الروسية تتوقع زيادة الخطر الذي يشكله الإرهاب لكافة دول العالم وهذا بغض النظر عن مستوى تطورها لاقتصادي أو قدراتها العسكرية.

أعلن الكسندر بورتنيكوف مدير جهاز الأمن الفيدرالي الروسي أن هناك معلومات تشير الى أن جماعات ارهابية تخطط لإحباط الاولمبياد الشتوي في مدينة سوتشي الروسية عام 2014.
وأعاد بورتنيكوف الى الأذهان خلال كلمته في افتتاح الاجتماع التاسع لقيادات اجهزة الاستخبارات الأجنبية مع  جهاز الأمن الفيدرالي الروسي المنعقد في مدينة يكاتيرينبورغ يوم الخميس 3 يونيو/حزيران، أن تهديد تنظيم القاعدة أدى الى إلغاء رالي "داكار-2008" في افريقيا، واليوم يحاول عدد من زعماء العصابات الإرهابية استخدام سيناريو مماثل لإحباط   الاولمبياد في سوتشي.
وشدد مدير جهاز الأمن الفيدرالي على أن الخطر الارهابي اصبح اليوم عاملا يؤثر في اتخاذ قرارات سياسية، مشيرا الى أن كافة دول العالم معرضة لهذا الخطر.
الاستخبارات الروسية تتوقع زيادة الخطر الإرهابي في العالم
اضاف بورتنيكوف أن الاستخبارات الروسية تتوقع زيادة الخطر الذي يشكله الإرهاب لكافة دول العالم وهذا بغض النظر عن مستوى تطورها لاقتصادي أو قدراتها العسكرية.
واشار المسؤول الروسي الى أن جغرافيا الأعمال الإرهابية أصبحت تضم كلا من الولايات المتحدة وبريطانيا واسبانيا واسرائيل وروسيا والمملكة العربية السعودية والفيلبين واندونيسيا ومصر والعراق وأفغانستان وباكستان ودول أخرى، مؤكدا أن هناك بعض المناطق أصبحت تحت سيطرة جماعات ارهابية.
وأكد بورتنيكوف أن التصدي للخطر الإرهابي اليوم يتطلب من دول العالم توحيد الجهود وفرض عقوبات على الأشخاص والمنظمات التي لها ضلوع في النشاط الارهابي أو المتطرف.
بورتنيكوف:  الارهابيون يسعون لامتلاك أسلحة الدمار الشامل
أكد ألكسندر بورتنيكوف أن الجماعات الإرهابية التي تسعى لتخويف المجتمع وزعزعة استقرار الوضع، بدأت بالتكامل فيما بينها وبتغير استراتيجيتها وتكتيكها.
وأضاف المسؤول الروسي أن الأرهابيين يلجأون للراديكالية والتطرف ويسعون لامتلاك التكنولوجيات الحديثة وعناصر أسلحة الدمار الشامل، وهذا على خلفية التغاضي عن نشاطهم بل ودعمهم من قبل بعض القوى السياسية التي تسعى لاستغلالهم في تحقيق أهدافها.
روسيا تحبط وقوع 23 عملية إرهابية في عام 2010
أعلن بورتنيكوف عن إحباط وقوع 23 عملية ارهابية في روسيا منذ بداية العام الجاري، واعتقال أكثر من 500 من أفراد العصابات الإرهابية وأعوانهم.
وأكد المسؤول الروسي أن تحقيق هذا النتائج أصبح ممكنا بفضل التعاون النشيط مع الشركاء الأجانب.
وأعرب بورتنيكوف عن أمله في ان يساهم الاجتماع الذي ستستمر أعماله حتى 5 يونيو/حزيران، في ضمان الأمن في وجه الإرهاب على الصعيدين القومي والدولي على حد سواء.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)