نتنياهو: أمن إسرائيل فوق كل اعتبار.. والحصار سيستمر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48612/

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يوم الاربعاء 2 يونيو/حزيران في كلمة له حول تداعيات الهجوم الاسرائيلي على قافلة الحرية إن الحصار على قطاع غزة سيستمر بهدف منع وصول الأسلحة إلى حركة حماس، مضيفا "نأسف لسقوط ضحايا، لكن جنودنا واجهوا خطرا حقيقيا من مجموعات متطرفة".

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو  يوم الاربعاء 2 يونيو/حزيران في كلمة له حول تداعيات الهجوم الاسرائيلي على قافلة الحرية إن الحصار على قطاع غزة سيستمر بهدف منع وصول الأسلحة إلى حركة حماس، مضيفا "نأسف لسقوط ضحايا، لكن جنودنا واجهوا خطرا حقيقيا من مجموعات متطرفة".

وتابع نتانياهو قائلا "حماس تواصل تهديد أمن إسرائيل وإيران تواصل إرسال الأسلحة، وما يرسل إلى غزة يستخدم لمهاجمة بئر السبع وإسدود"، موضحا ان
"الصواريخ التي تدخل غزة هدفها تل أبيب والقدس، ومن حقنا منع هذه الأسلحة من الوصول برا وجوا وبحرا إلى غزة".
وذكر ان الحصار يهدف إلى منع وصول الأسلحة إلى حماس، ولو كسر الحصار البحري، فإن عشرات بل مئات السفن ستصل محملة بالصواريخ، ما يعني أن إيران ستكون في غزة".
من جهة اخرى قال نتانياهو انه "يأسف لسقوط ضحايا، لكن جنودنا واجهوا خطرا حقيقيا من مجموعات متطرفة".

واضاف نتانياهو ان الجنود الاسرائيليين دافعوا عن انفسهم ببطولة وبرباطة جأش لا مثيل لها، مشيرا الى ان رد الجنود جاء بعد ان اطلق اعضاء من قافلة الحرية النار على الجنود.

واوضح نتانياهو ان الجنود الاسرائيليين واجهوا عنفا من طرف طاقم السفينة السادسة بعد مرور 5 سفن اخرى دون حوادث".

ووجه نتانياهو خطابه الى قادة العالم قائلا "ماذا كنتم ستفعلون انتم وجنودكم في مثل هذا الوضع".

واتهم نتانياهو اعضاء اسطول الحرية بانهم يؤيدون منظمات ارهابية دولية وحركة حماس، مضيفا ان هذه القافلة لم تكن قافلة سلام وحب وانما قافلة كراهية وتأييد للارهاب.

وقال نتانياهو " لم يكن امامنا مفر الا اعتراض اسطول الحرية، بعد رفض طاقمه الانصياع للاوامر الاسرائيلية وتفريغ المساعدات في مناء اسدود"، مشيرا الى ان اسرائيل مضطرة لاستهداف كل سفينة متوجهة الى قطاع غزة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية