مسؤول روسي: روسيا والمغرب احدهما بحاجة للاخر

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48506/

قال فاسيلي ليخاتشوف نائب وزير العدل في روسيا الاتحادية ان روسيا والمملكة المغربية احدهما بحاجة للاخر موضوعيا. جاء ذلك في حديث ادلى به ليخاتشوف الذي يقوم بزيارة عمل الى المملكة المغربية يوم 1 يونيو/ حزيران لمراسل وكالة ايتار تاس.

قال فاسيلي ليخاتشوف نائب وزير العدل في روسيا الاتحادية ان روسيا والمملكة المغربية احدهما بحاجة للاخر موضوعيا. جاء ذلك في حديث ادلى به ليخاتشوف الذي يقوم بزيارة عمل الى المملكة المغربية يوم 1 يونيو/ حزيران لمراسل وكالة ايتار تاس.
هذا وجرى يوم الاثنين لقاء بين ليخاتشوف ومحمد الطيب الناصري وزير العدل في المملكة المغربية ويوسف عمراني سكرتير عام وزارة الخارجية المغربية. جرت المباحثات قبل اجتماعات اللجنة الحكومية المشتركة للتعاون الاقتصادي والعلمي  التي ستنعقد في اواسط الشهر الجاري والتي يتناوب على رئاستها من الجانب الروسي وزير العدل ومن الجانب المغربي وزير الخارجية.
وقال ليخاتشوف " لقد تم وضع اسس قانونية جدية للعلاقات بيننا ". وحسب قوله " ان احدى المهام الاساسية للزيارة هو مراجعة اصول القانون الدولي الموجودة وتنويع المراقبة لكي نتمكن في المستقبل القريب من تشكيل اسبقيات جديدة وحل المسائل التي نواجهها في المجالات السياسية والتجارية – الاقتصادية والانسانية والثقافية ".
ان احدى اهم الوثائق التي تمت مناقشتها في وزارتي العدل والخارجية كانت الاتفاقية الروسية المغربية الخاصة بالحماية المشتركة لرؤوس الاموال والاستثمارات وقال " ان افاق التعاون الاقتصادي تفرض علينا ان نشكل قاعدة ثابتة لحماية البزنيس الروسي في المغرب والبزنيس المغربي في روسيا ". واضاف " ستصادق وزارات العدل والخارجية والتنمية الاقتصادية في روسيا قريبا على هذا الاتفاق وسيحصل رجال الاعمال على وثيقة قانونية صحيحة ".
كما تم التطرق الى مسألة ابرام مجموعة اتفاقيات بين وزارتي العدل في البلدين " نظرا لمتطلبات الحياة لقد توصلنا اليوم بشكل نهائي الى تفاهم تام حول ضرورة انجاز هذا العمل باقرب فرصة ممكنة. المقصود الانتهاء من تحضيرالاتفاق الخاص بالمساعدة القانونية في الجرائم الجنائية ومن ثم الانتقال الى تحضير وثيقة تنظم علاقاتنا في المجالات المدنية والتجارية والادارية ".
وحسب قول ليخاتشوف "لقد بينت الزيارة الى المملكة المغربية اننا نملك شريكا ثابتا في منطقة شمال افريقيا يتمثل في هذه الدولة، وعلينا ان نعمل بوتائر عالية ليس فقط بالتقاليد الموجودة منذ العهد السوفيتي بل وايضا على ضوء ما جاء في اعلان الرئيس الروسي وملك المغرب عام 2002 ".
واضاف " لقد بين الجانب المغربي بوضوح بان قيادة المملكة ترى في روسيا احد الشركاء الاجانب الاساسيين ". 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)