مدفيديف: روسيا والاتحاد الاوروبي ينفذان مبادرة " الشراكة من اجل التحديث "

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48489/

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ان روسيا والاتحاد الاوروبي باشرا بتنفيذ المبادرة المشتركة " الشراكة من اجل التحديث". واكد مدفيديف ان روسيا مستعدة تقنيا وقانونيا لالغاء تأشيرات السفر بالنسبة الى مواطني بلدان الاتحاد الاوروبي.

 اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف خلال مؤتمر صحفي عقد في ختام قمة روسيا – الاتحاد الاوروبي الـ 25 اليوبيلية بمدينة روستوف على الدون الروسية  يوم 1 يونيو/حزيران ان موسكو طرحت على الاتحاد الاوروبي مشروع اتفاقية حول إلغاء تأشيرات السفر لمواطني الطرفين وذلك بهدف تنشيط العمل بهذا الخصوص في بروكسل.
وقال مدفيديف انه تم تبادل الآراء حول تسهيل سفر السياح ورجال الاعمال من الجانبين. واكد الرئيس ان روسيا تقوم باعادة النظر في التشريعات وتسهل الاجراءات المتعلقة بحصول الاجانب على رخصات عمل في البلد. وافاد مدفيديف بانه وقع مؤخرا قانونا ينص على ادخال التعديلات الخاصة بوضعية الاجانب وينبغي الآن التحرك الى الهدف الاساسي ألا وهو الغاء تأشيرات السفر.
واشار الرئيس الى ضرورة عدم تسييس القضية.
واكد مدفيديف ان روسيا مستعدة تقنيا وقانونيا لالغاء التأشيرات لمواطني بلدان الاتحاد الاوروبي وتدعو الى عدم الخوف من ظهور اخطار مرتبطة بالالغاء. 
وقال انه يدرك المشاكل الماثلة امام الاتحاد الاوروبي لدى البت في هذه القضية نظرا لانه يتألف من 27 دولة تمتلك كل واحدة منها وجهة نظر خاصة بها من الغاء التأشيرات ضمنا لمواطني روسيا.

انضمام روسيا الى منظمة التجارة العالمية

وفي معرض اجابته عن سؤال حول انضمام روسيا الى منظمة التجارة العالمية قال مدفيديف انه على الجميع ان يدركوا ان عضوية روسيا في المنظمة ليست مكافأة مقابل سلوكها الصحيح بل امر ضروري من اجل ان تصبح روسيا طرفا كامل الحقوق في العمليات الاقتصادية العالمية. وكرر الرئيس الروسي اقوال جوزيه مانويل باروزو رئيس المفوضية الأوروبية الذي اكد ان روسيا بحاجة الى منظمة التجارة العالمية وان المنظمة بدورها تحتاج الى روسيا وان اقتصاد روسيا من اكثر اقتصادات العالم اهمية.
وركز مدفيديف على ان موقف روسيا من الانضمام الى منظمة التجارة العالمية لم يتغير نظرا لخطط اقامة الاتحاد الجمركي والفضاء الاقتصادي الموحد مع كازاخستان وبيلوروسيا.
واعرب مدفيديف عن امله في ان موقفي روسيا والاتحاد الاوروبي من قضية عضوية روسيا في منظمة التجارة العالمية سيتقربان بعد القمة الحالية وان روسيا ستنضم قريبا الى المنظمة.

مشكلة اليونان واستقرار اليورو

وفيما يتعلق بتسوية المشاكل المتعلقة بالاقتصاد اليوناني ودعم اليورو اثنى الرئيس الروسي على فعالية الخطوات التي اتخذها الاتحاد الاوروبي في هذا المجال. واكد الرئيس ان ذلك دليل على حيوية المؤسسات التي استحدثت على اساس اتفاقيات لشبونة. وقال ان استقرار اليورو يهم الجانب الروسي لان احتياطيات اليورو تشكل 40% من احتياطيات موسكو بالعملات الاجنبية.

مشروع "السيل الجنوبي" 

وتطرق مدفيديف ايضا الى مسألة انبوب الغاز "السيل الجنوبي" واعرب عن الأمل ان يكتسب هذا المشروع صفة منظومة الطاقة الاوروبية". واشار الى ان روسيا تضع مع الاتحاد الاوروبي آليات لتأمين المصالح الشرعية للجهات المنتجة للطاقة وبلدان الترانزيت والبلدان المستهلكة لهذه الطاقة.

أمن المعلومات

وركز مدفيديف على اهمية الاتفاقية الموقعة  اليوم ـ الثلاثاء بين روسيا والاتحاد الاوروبي حول "حماية المعلومات السرية". وقال ان هذه الاتفاقية ستساعد على اقامة التعاون الوثيق في مجال الامن الخارجي.

بدوره اكد هيرمان فان رومباي  رئيس المجلس الاوروبي ان روسيا تعتبر شريكا استراتيجيا هاما بالنسبة الى الاتحاد الاوروبي ولا حاجة لاعادة اطلاق العلاقات الثنائية بيهما.

واصدر المشاركون في القمة في ختام عملها بيانا مشتركا جاء فيه ان روسيا والاتحاد الاوروبي اصبحا شريكين في مجال تحديث الاقتصادات والمجتمعات.

وقال مدفيديف في وقت سابق لدى افتتاح القمة ان روسيا والاتحاد الاوروبي باشرا بتنفيذ المبادرة المشتركة " الشراكة من اجل التحديث " .وشارك في هذه القمة اضافة الى الرئيس الروسي كل من هيرمان فان رومباي رئيس المجلس الاوروبي وجوزيه مانويل باروزو رئيس المفوضية الاوروبية.
وقال مدفيديف " عندما التقينا في ستوكهولم ناقشنا موضوعا جيدا – ناقشنا فكرة الشراكة من اجل التحديث واتفقنا على ان تصبح احد مواضيع تعاوننا خلال السنوات المقبلة. واليوم نعلن عمليا عن بداية العمل بهذه المبادرة وانا آمل ان يعطينا هذا زخما لعلاقاتنا الاستراتيجية الطيبة ".
واشار مدفيديف الى ان هذا اللقاء يجري بعد معاهدة لشبونة حيث يترأس رئيس مجلس الاتحاد وفد الاتحاد الاوروبي.
كما اشار الرئيس الى انه خلال هذا اللقاء ستتم مناقشة كافة المواضيع التي تمس علاقات روسيا مع الاتحاد الاوروبي.
وقال " سنتحدث عن الاقتصاد وعن الاوضاع الطارئة وعن الامن الاوروبي الشامل وعن المشاكل الاقليمية وطبعا سنتطرق الى برنامج ايران النووي وافغانستان وباكستان ونتحدث عن التسوية الشرق اوسطية ".
من جانبه قدم جوزيه مانويل باروزو رئيس المفوضية الاوروبية في البداية  التعازي الى الجانب الروسي لسقوط ضحايا بنتيجة  العمليات الارهابية الاخيرة بمترو موسكو ومدينة ستافروبل.
وقال " برأينا ان الارهاب هو خطر يهددنا جميعا وعلينا ان نعمل سوية للوقوف بوجهه ".
كما عبر باروزو عن امله بان القمة " ستعطي زخما قويا لعلاقات روسيا مع الاتحاد الاوروبي  وان هذه العلاقات ستتطور بشكل افضل واسرع ". واضاف " انتظر من القمة الـ 25 ان تصبح حدثا مهما في علاقات روسيا مع الاتحاد الاوروبي ".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)