العراق.. مشاورات سياسية.. وغياب التوافق لتشكيل الحكومة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48488/

ما زالت المشاورات بين الكتل السياسية العراقية الفائزة تراوح مكانها من دون التوصل الى اتفاق من شأنه الكشف عن شكل الحكومة الجديدة في ظروف تعنت جميع الاطراف وتمسكها بمطالبها المتعلقة بتسمية شخصية رئيس الحكومة، على الرغم من مرور اكثر من شهرين على اعلان نتائج الانتخابات التشريعية.

ما زالت المشاورات بين الكتل السياسية العراقية الفائزة تراوح مكانها من دون التوصل الى اتفاق من شأنه الكشف عن شكل الحكومة الجديدة في ظروف تعنت جميع الاطراف وتمسكها بمطالبها المتعلقة بتسمية شخصية رئيس الحكومة، على الرغم من مرور اكثر من شهرين على اعلان نتائج الانتخابات التشريعية.
ويبدو ان العقدة الاساسية بين مختلف القوائم المتحالفة وغير المتحالفة هي كيفية اختيار رئيس الوزراء القادم مع تمسك المالكي وعلاوي بتشكيل الحكومة.

ويسعى الائتلافان دولة القانون والوطني العراقي اللذان يحاولان تشكيل كتلة نيابية كبيرة تمكنهم من تشكيل الحكومة الى تكرار تجربة تحالف الماضي، بعد مغازلة التحالف الكردستاني للاتحاد الجديد القديم .

وقد اصبحت آمال ائتلاف العراقية، الذي فاز بالمركز الاول بعدد المقاعد النيابية على منافسيه، بتشكيل الحكومة ضعيفة نوعا ما، والخيارات امامه تقتصر على انتظار نشوب خلافات بين ائتلافي دولة القانون والوطني العراقي تحول دون اعلان الاندماج. وامامه خيار ثاني هو  البقاء ككتلة معارضة داخل البرلمان. اما الخيار الاخير فهو المشاركة مع المتحالفين بتشكيل الحكومة والتنازل عن رئاسة الوزراء.

وترافق مشكلة اختيار رئيس الوزراء المقبل التي تحتاج الى حل توافقي من قبل المتحالفين يمثل نصف البرلمان زائدا واحد، مشكلة اختيار رئيس الجمهورية المقبل التي تحتاج الى توافق ثلثي البرلمان عليها.

هذة المشكلات والعقد المترابطة تجعل من الصعب جدا التكهن بسقف زمني لاعلان حكومة جديدة لبلاد الرافدين، وهو ما يدفع المراقبون للإعتقاد بان طرح مرشح تسوية لمنصب رئيس الوزراء قد يكون افضل الحلول لانهاء الصراع الدائر بين الكتل النيابية المختلفة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور
 



تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية