الحريري والأسد يشجبان "الجريمة الإسرائيلية النكراء بحق أسطول الحرية"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48462/

افادت وكالة الانباء السورية "سانا" ان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري اطلع الرئيس السوري بشار الاسد خلال لقائهما في دمشق يوم الاثنين 31 مايو/ايار، اطلعه على نتائج زيارته الى الولايات المتحدة، كما أكد الجانبان "ان سورية ولبنان تشجبان الجريمة الإسرائيلية النكراء بحق أسطول الحرية وتدعوان لاتخاذ خطوات عملية لوضع حد للجرائم الإسرائيلية".

افادت وكالة الانباء السورية "سانا" ان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري اطلع الرئيس السوري بشار الاسد خلال لقائهما في دمشق يوم الاثنين 31 مايو/ايار، اطلعه على "نتائج زيارته الى الولايات المتحدة والمواقف التي عبر عنها لبنان لاحلال السلام العادل والشامل وفق المرجعيات الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة".
وذكرت الوكالة ان الاسد عبر عن تقديره لهذه المواقف التي تصب في خدمة لبنان وسورية والحق العربي بشكل عام، مشيرا الى التطور المتنامي للعلاقات الثنائية والتنسيق العالي المستوى بين البلدين الشقيقين".
واكد الاسد "وقوف سورية الى جانب لبنان في مواجهة التهديدات الاسرائيلية التي يتعرض لها بشكل متواصل".
ونقلت الوكالة ان الاسد والحريري ادانا بشدة الهجوم الذي شنته القوات الاسرائيلية على اسطول الحرية، محذرين من ان "الجرائم الاسرائيلية تهدد بجر الشرق الاوسط الى حرب لن تقتصر تأثيراتها على دول المنطقة فقط".
كما دعا الجانبان "جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي ومجلس الامن والمجتمع الدولي بكافة مكوناته بالتحرك الفوري من اجل اتخاذ خطوات عملية".
وتعتبر هذه الزيارة هي الثالثة للحريري الى العاصمة السورية دمشق منذ توليه مهامه في كانون الاول/ديسمبر 2009.
الاسد يدعو واشنطن لدفع إسرائيل كي توقف اعتداءاتها الوحشية ورفع الحصار عن غزة

من جهة اخرى دعا الرئيس السوري الولايات المتحدة خلال استقباله السناتور الأمريكي بوب كروكر، دعاها لدفع إسرائيل لوقف اعتداءاتها ورفع الحصار عن قطاع غزة و السير قدما في عملية السلام كحل وحيد لعودة الأمن والاستقرار للمنطقة.
 من جانبه أكد كروكر أنه من المهم أن تكون لدى الولايات المتحدة علاقات جيدة مع سورية، نظرا للدور المحوري الذي تلعبه في الشرق الأوسط. حسب وكالة الانباء السورية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية