تركيا تسحب سفيرها من اسرائيل وتلغي 3 مناورات مشتركة مع اسرائيل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48438/

أعلن بلند ارنتش نائب رئيس الوزراء التركي يوم الاثنين 31 مايو/أيار أن الحكومة التركية قررت سحب سفيرها أحمد أوغوز تشيلكول من اسرائيل على خلفية الهجوم الاسرائيلي على سفن "أسطول الحرية" التي كانت تحمل مساعدات انسانية الى قطاع غزة. من جانبه حمل وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك منظمي حملة أسطول الحرية لنقل مساعدات انسانية الى قطاع غزة، مسؤولية سقوط الضحايا خلال الهجوم الاسرائيلي على القافلة الانسانية فجر يوم الاثنين.

أعلن بلند ارنتش نائب رئيس الوزراء التركي يوم الاثنين 31 مايو/أيار أن الحكومة التركية قررت سحب سفيرها أحمد أوغوز تشيلكول من اسرائيل على خلفية الهجوم الاسرائيلي على سفن "أسطول الحرية" التي كانت تحمل مساعدات انسانية الى قطاع غزة.
وأضاف ارنتش أن أنقرة ألغت 3 مناورات مشتركة مع القوات العسكرية الاسرائيلية، كما دعت تركيا الجمعية العامة للامم المتحدة و مجلس الأمن الدولي ومنظمات دولية أخرى لعقد جلسات عاجلة حول هذا الموضوع.
كما طالب المسؤول التركي اسرائيل بالافراج عن المواطنين الأتراك المحتجزين لديها ونقل المصابين الى أوطانهم، موضحا أن حوالي 400 مواطن تركي كان على متن سفن اسطول الحرية.

الرئيس التركي: الهجوم وقع خارج المياه الاقليمية الاسرائيلية

أدان الرئيس التركي عبد الله غول لجوء القوات الاسرائيلية الى القوة لإيقاف القافلة الانسانية المتوجهة الى غزة.
واكد غول في بيان نشر يوم الاثنين، أن الحادث وقع في المياه الدولية على بعد 96 ميلا بحريا من المياه الاقليمية لاسرائيل، وهذا يعني انه خرق واضح للقانون الدولي.
وأفادت وسائل الاعلام التركية أن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان قرر قطع جولته في دول أمريكا اللاتينية والعودة الى الوطن لتقييم الوضع القائم حول سفن أسطول الحرية. أما وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو فسيتوجه الى نيويورك للمشاركة في جلسة مجلس الأمن الطارئة يوم الثلاثاء.

اسرائيل تحمل منظمي حملة أسطول الحرية مسؤولية سقوط الضحايا في الهجوم الاسرائيلي على السفن

حمل وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك منظمي حملة أسطول الحرية لنقل مساعدات انسانية الى قطاع غزة، مسؤولية سقوط الضحايا خلال الهجوم الاسرائيلي على القافلة الانسانية فجر يوم الاثنين.
وأكد باراك مقتل 10 أشخاص خلال العملية العسكرية للبحرية الاسرائيلية، فيما تشير وسائل الإعلام الى سقوط 19 شخصا إثر الهجوم.
واعرب باراك عن أسفه لسقوط الضحايا لكنه اعتبر الحملة الانسانية بانها "استفزاز"، واصفا منظميها بانهم "مانحون" للمنظمة الأرهابية اي حركة حماس.
وقال وزير الدفاع الاسرائيلي الذي تحدث خلال مؤتمر صحفي مشترك مع غابي أشكنازي رئيس الأركان العامة للجيش الاسرائيلي، أن اسرائيل مستعدة لمواجهة عواقب عمليتها العسكرية وستواصل الدفاع عن أمنها.
من جانبه قال أشكنازي أن الجنود الاسرائيليين اضطروا لاستخدام الأسلحة بعد أن هاجمهم الناشطون الدوليون بالسكاكين والفؤوس.
وكانت وزارة الخارجية الاسرائيلية قد أعلنت في وقت سابق عن العثور على أسلحة على متن السفن، مشيرة الى أن منظمي الحملة الانسانية مرتبطون بحركة حماس والقاعدة.

رئيس الوزراء الاسرائيلي يعرب عن دعمه الكامل لافعال الجيش

اعلن المكتب الصحفي للحكومة الاسرائيلية ان رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو اعرب عن دعمه لافعال الجيش الخاصة بمنع كسر الحصار البحري على قطاع غزة.
وافاد المكتب الصحفي  بان  نتانياهو، الذي يقوم حاليا بزيارة الى كندا، اجرى مكالمات هاتفية مع جميع الوزراء الاساسيين وقادة اجهزة الامن الذين اطلعوه على الوضع الناشئ، مضيفا ان رئيس الحكومة اعطى التعليمات في مجال الامن والشؤون الخارجية والاعلام وكذلك اعرب عن دعمه الكامل لافعال الجيش واوعز بتقديم العلاج الطبي للجرحى". 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية