هندي يمارس اليوغا لم يأكل ولم يشرب لأكثر من ربع قرن

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48378/

بعد مرور حوالي 7 سنوات على الابحاث التي اجراها ولايزال الاطباء الهنود وزملاء لهم من مختلف انحاء العالم على رجل هندي يدعى بارهالد جاني، وهو رجل مسن يمارس الـ "يوغا" ويبلغ 84 عاماً، الا ان احداً لم يتمكن بعد من التوصل الى السر الذي مكن هذا الرجل من البقاء على قيد الحياة طيلة 76 عاماً بدون ان يتناول الطعام او الشراب.

بعد مرور حوالي 7 سنوات على الابحاث التي اجراها ولايزال الاطباء الهنود وزملاء لهم من مختلف انحاء العالم على رجل هندي يدعى بارهالد جاني، وهو رجل مسن يمارس الـ "يوغا" ويبلغ 84 عاماً، الا ان احداً لم يتمكن بعد من التوصل الى السر الذي مكن هذا الرجل من البقاء على قيد الحياة طيلة 76 عاماً بدون ان يتناول الطعام او الشراب.
ولا يبدي جاني، الذي يتذكر ان عام 1936 شهد آخر دخول له للمرافق الصحية، اي تذمر ازاء دعوات الاطباء المتواصلة له، بل انه ينصاع لكل ما يطلبونه منه وينفذ تعليماتهم وارشاداتهم بسرور وبصدر رحب.
وقد منح جاني نفسه في مايو/ايار 2010 لعشرات الاطباء لمدة اسبوعين كاملين، وتحت مراقبة الكاميرات التلفزيونية، وخضع للابحاث العلمية، املاً بالتوصل الى كيفية تمكنه من الصيام عن الاكل والشرب لاكثر من ثلاثة ارباع قرن.
وقد قام الاطباء والعاملون في مجال البحث العلمي باجراء الفحوصات الضرورية على بارهالد جاني بمساعدة كل ما لديهم من امكانيات متاحة دون جدوى.
وقال الدكتور المشرف على الفحوصات مدير معهد الدفاع والعلوم الفيزيولوجية جي الهاوازهاغان، ان كل المعطيات تدل على ان جاني يتمتع بحالة صحية جيدة وليست هناك اية مؤشرات على خلل لديه.
من جانبه قال اخصائي الاعصاب سودهير شاه الذي يراقب هذه الحالة طيلة 7 سنوات انه بحاجة لاشهر اخرى لدراسة المعطيات الجديدة، مضيف، وهو في حيرة من امره، انه حتى اللحظة لا يوجد ما يبشر بامكانية ايجاد تحليل او شرح لهذه الظاهرة غير العادية.
وعلى الرغم من ان كافة الاطباء الذين راقبوا وبحثوا في ظاهرة بارهالد جاني ذكروا في تقاريرهم نتائج ابحاثهم مبدين دهشتهم لهذه الحالة الفريدة، الا ان عددا من الاطباء في الغرب لا يؤمنون بقدرات جاني غير العادية.
ومن المتحفظين على قدرات جاني اخصائية التغذية في جامعة ولونغونغ الاسترالية انا ماكماهون، التي اعتبرت انه من الصعب على الانسان ان يبقى بدون طعام لفترة تزيد عن 4 ايام، لكنها قالت ان ممارسة اليوغا تساعد الانسان على التحمل دون ذلك لـ 10 ايام او لـ 14 يوماً، مشككة بامكانية القيام ببحث والتوصل الى نتائج في غضون اسبوعين فقط.
الا ان سودهير شاه يشدد على ان التبادل الحيوي لدى الانسان يتغير اذا ما قرر التوقف عن تناول الاكل والشرب، في حين لم يتم رصد اي تغييرات، مما يبرهن، بحسب شاه، على ان نظام جاني الغذائي لا يتعرض لاي تغيير.  
ويؤمن الباحثون الهنود بان بارهالد جاني لا يخادع وانه بالفعل قادر على الحصول على مصدر طاقة ذاتياً، وليس عن طريق الاكل والشرب كعامة الناسن وهم على ثقة بانه عاجلاً ام آجلاً سيتمكنون من الوصول الى سر هذه الطاقة، الامر الذي سيسهل عمل رواد الفضاء والجنود في الحالات الاستثنائية.، بل ان احد الاطباء الباحثين يفترض انه بامكان الانسان الاستفادة من هذه القدرات في بعثات فضائية للقمر والمريخ.
اما صاحب هذه القدرات فيقول انه عندما كان في سن الثامنة التقى بالصدفة بآلهة "آمبا ماتا" التي لمست بيدها لسانه وقالت انه من الآن فصاعداً لن يحتاج لان ياكل او يشرب.
ومنذ ذلك الحين لا يوجد ما يؤرق جاني الذي يعيش في احد كهوف امبادجي الواقعة شمالي غودجارات، حيث يتعبد ويتجنب تبادل الحديث مع احد طيلة 45 عاماً.
وحول ذلك يعرب بارهالد جاني عن ثقته بان آمبا ماتا ثقبت سقف حلقه بيدها، وان الآلهة تمده بطعامها وبشراب الحياة الابدية، لكن لم يعثر الاطباء على اي اثر لثقب في سقف حلق الرجل.
ويقول بارهالد جاني انه يمارس حياته كما يمارسها ولا يهتم اذا ما كان هناك من يكذبه لافتاً الى انه لا يزمع القيام بما يثبت انه صادق، ويضيف "اما اذا صدقتم فها انا امامكم وجاهز لابحاثكم".
يذكر ان بارهالد جاني ليس الشخص الوحيد الذي لم يأكل ولم يشرب منذ سنوات، فقد خضع لابحاث مماثلة اجراها سودهير شاه شخص آخر يدعى هيرا راتان مانيك، لم ياكل منذ 1995 ولم يتناول جرعة ماء واحدة لـ 411 يوماً قبل البدء باجراء الفحوص الطبية عليه.
ويؤكد مانيك انه يتغذى من الشمس، وهو ما يذكر بهيلين غروف تطلق التي على نفسها اسم جاسموهين، وهي سيدة استرالية تدعو الجميع الى التغذي عن طريق الشمس، كانت قد جاءت الى روسيا قبل 5 اعوام لطرح افكارها، وهي تؤكد ان التوقف عن تناول الطعام مفيد جداً للجسم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية