"صاندي تايمز": إسرائيل تنشر غواصات مزودة بأسلحة نووية في مياه الخليج قبالة السواحل الإيرانية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48373/

نشرت صحيفة "صاندي تايمز" اللندينة صباح يوم الاحد 30 مايو/ايار تقريرا يقول أن إسرائيل قررت نشر غواصات تحمل صواريخ كروز ذات رؤوس حربية نووية في مياه الخليج قبالة السواحل الإيرانية، بهدف ردع ايران من القيام بهجمات صاروخية ضد اسرائيل، بالاضافة الى جمع معلومات استخبارية. واشارت الصحيفة الى ان الصواريخ المجنحة التي تحملها الغواصات قادرة على ضرب اي هدف داخل الاراضي الايرانية.

نشرت صحيفة "صاندي تايمز" اللندينة صباح يوم الاحد 30 مايو/ايار تقريرا يقول أن إسرائيل قررت نشر غواصات تحمل صواريخ كروز ذات رؤوس حربية نووية في مياه الخليج قبالة السواحل الإيرانية.

واشارت الصحيفة الى ان الهدف من وجود الغواصات الاسرائيلية هو لردع الجمهورية الاسلامية من شن هجمات صاروخية ايرانية ضد اسرائيل، بالاضافة الى جمع معلومات استخبارية، وسيتم ابقاء احدى هذه الغواصات على الاقل في مياه الخليج بشكل دائم، حسب الصحيفة.

وذكرت الصحيفة ان الغواصات الاسرائيلية الثلاث التي صنعت في المانيا كانت قد ابحرت الى مياه الخليج في الماضي، الا ان اسرائيل قررت الان ابقاء  واحدة منها على الاقل في هذه المنطقة في ظل التهديد الصاروخي الذي تتعرض له من ايران وسورية وحزب الله.

واضافت "صاندي تايمز" أن كل غواصة تضم طاقما مكونا من 35 إلى 50 شخصا، يرأسهم كولونيل لديه القدرة على إطلاق صاروخ نووي. وتستطيع تلك الغواصات البقاء فى البحر لمدة 50 يوما، والغوص على عمق 1150 قدما لمدة أسبوع واحد على الأقل.

ونقل مراسل الصحيفة عن ضابط في سلاح البحرية الاسرائيلية قوله ان الصواريخ المجنحة التي تحملها الغواصات قادرة على ضرب اي هدف داخل الاراضي الايرانية.

من جانبها اكدت وسائل الاعلام الاسرائيلية تلك الانباء، ونقلت صحيفة "هآرتس"  عن مصادر عسكرية رفيعة فى وزارة الدفاع الإسرائيلية، ان إحدى الغواصات  الإسرائيلية قد أبحرت عبر قناة السويس إلى البحر الأحمر الشهر الماضي، فى سرية تامة تخوفا من أي عمليات ضدها، وبعيدا عن مراقبة السلطات المصرية للصواريخ النووية التي تحملها.
محلل اسرائيلي: الخيار العسكري مازال مطروحا في حال لم تتخل ايران عن مشروعها النووي

وفيما يخص الرفض الاسرائيلي  للبيان الذي تبناه مؤتمر نيويورك الاخير لمراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي، قال المحلل السياسي الاسرائيلي  ايلي نيسان في حديث مع قناة "روسيا اليوم" ان اسرائيل لا تخشى كشف اسرارها النووية الا ان رفضها جاء  بسبب ما ورد من "معايير ازدواجية" في نص البيان، اذ انه لم يأت على ذكر ايران التي تسعى الى امتلاك السلاح النووي.

 أما بشأن الغواصات الاسرائيلية فقال نيسان انه لا يمكن التحقق  من مصداقية الاخبار التي تنشر في الصحف الاجنبية، منوها بان هناك توجهات امريكية وغربية لفرض عقوبات جديدة على ايران، لحملها على عدم امتلاك قدرة نووية. وفي حال عدم نجاح تلك الجهود فان كافة الخيارات مازالت مطروحة على الارض ومن ضمنها خيار مهاجمة المنشآت العسكرية الايرانية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية