استقالة كبير امناء الخزانة في بريطانيا بسبب فضيحة مالية كبيرة

أخبار العالم

ديفيد لوزديفيد لوز
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48369/

تعرضت الحكومة الائتلافية في بريطانيا يوم السبت 29 مايو/ايار الى اول نكسةكبيرة بعد اعلان ديفيد لوز كبير امناء الخزانة عن استقالته من منصبه بسبب فضيحة مالية كبيرة.

تعرضت الحكومة الائتلافية في بريطانيا يوم السبت 29 مايو/ايار الى اول نكسة كبيرة بعد اعلان ديفيد لوز كبير امناء الخزانة عن استقالته من منصبه بسبب فضيحة مالية كبيرة.
وكانت صحيفة الديلي تلغراف المشهورة بكشف الفضائح والتي كشفت فضائح مالية كبيرة لنواب البرلمان البريطاني في السنة الماضية قد نشرت يوم 29 مايو/ايار مقالا تفضح فيه المصاريف السرية لاحد اعضاء الحكومة. وحسب معطيات الصحيفة ان لوز ( 44 سنة ) صرف عندما كان عضوا في مجلس العموم البريطاني خلال الفترة من 2001 لغاية 2009 ما مجموعه 40 الف جنيه استرليني كانت الدولة قد خصصتها له لتأجير منزل في لندن. غير انه تبين لاحقا ان لوز اخفى انحرافه الجنسي ودفع هذا المبلغ الى عشيقه جيمس لاندي الذي كان يقيم معه.
وتعهد لوز بعد ان نشرت الصحيفة هذه الفضيحة باعادة المبالغ المصروفة في غير محلها الى خزينة الدولة واعترف بانه اخفى انحرافه الجنسي سعيا لمنع التسلل الى حياته الخاصة.
واعلن لوز مساء السبت عن استقالته من منصبه الذي شغله اكثر بقليل من اسبوعين. وكان اوز احد الوزراء الخمسة من حزب الديمقراطيين الاحرار المخصصة لهم حقائب وزارية.
وقال لوز " لا ارى امكانية للاستمرار في عمل مهم وتحضير الميزانية الجديدة واستعراض المصاريف الحكومية في الوقت الذي يجب علي ان اتحمل نتائج الفضيحة المعلنة ".
وسيحل ديني الكسندر ( 38 سنة ) الذي كان وزيرا لشؤون اسكتلندا محل لوز. اما منصب وزير الشؤون الاسكتلندية فسيشغله مايكل مور، وبهذا يحافظ حزب الديمقراطيين الاحرار على الحقائب الوزارية الخمس المخصصة له في الحكومة الائتلافية.
وقال ديفيد كاميرون رئيس وزراء بريطانيا بعد ان قبل استقالة لوز " انه رجل صادق " وعبر عن امله ان ياتي ذلك اليوم الذي سيخدم بلده من جديد.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك