مزيج "ESPO" النفطي الروسي يتدفق نحو الأسواق الآسيوية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48364/

تتغير خارطة السوق النفطية في شرق آسيا مع ظهور لاعب جديد هو مزيج "ESPO" النفطي الروسي المكون من النفط المستخرج في حقول سيبيريا والقادم حديثاً إلى الأسواق الآسيوية. ويقول الخبراء ان مواقع هذا المزيج في تلك الأسواق قد تتعاظم مع الوقت بفضل مزاياه التنافسية، وذلك على حساب ماركات النفط الأخرى ومنها نفط دبي وعمان.

تتغير خارطة السوق النفطية في شرق آسيا مع ظهور لاعب جديد هو مزيج "ESPO" النفطي الروسي المكون من النفط المستخرج في حقول سيبيريا الشرقية والقادم حديثاً إلى الأسواق الآسيوية. ويقول الخبراء ان مواقع هذا المزيج في تلك الأسواق قد تتعاظم مع الوقت بفضل مزاياه التنافسية، وذلك على حساب ماركات النفط الأخرى ومنها نفط دبي وعمان.
وفي تعليقه على الموضوع قال جيسون فير كبير نواب رئيس وكالة "آرغوس" لدراسات وتحليل أسواق الطاقة ان "نوعية هذا النفط تتفوق على نفط دبي وعمان، مما يعني أنه بمرور الوقت ستلتفت السوق الى هذه الناحية. فسعر هذا النفط اليوم أقل من نظرائه بسبب كونه حديث العهد ولعدم تبلور طلب قوي عليه بعد. الا أن كل ذلك سيتغير لصالح هذه النوعية من النفط مع مرور الوقت".
ويضخ النفط المستخرج في حقول سيبيريا عبر أنبوب دشنت المرحلة الأولى منه أواخر عام 2009 ووصل الأنبوب فيها إلى موقع "سكوفورودينو"، لينقل النفط بعدئذ إلى مرفأ التصدير على ساحل المحيط الهادئ بواسطة سكك الحديد. ويؤكد المحللون أن مواقع مزيج "ESPO" ستتعزز في أسواق المنطقة مع استكمال مد الأنبوب ليصل الى ساحل المحيط ليستغنى عن مقطع النقل عبر سكك الحديد.
ويقول الخبراء انه بزيادة الكميات المعروضة من نفط "ESPO" ومع استقرار التوريدات ونوعية المزيج، سيتعاظم الطلب عليه من قبل مصافي التكرير في أسواق آسيا.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم