اسرائيل ترفض البيان الذي تبناه مؤتمر مراجعة معاهدة حظر انتشار السلاح النووي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48346/

رفضت اسرائيل يوم 29 مايو/ايار البيان الذي تبناه مؤتمر نيويورك الاخير لمراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي الذي يدعو الى عقد مؤتمر دولي في عام 2012 لجعل منطقة الشرق الأوسط خالية من السلاح النووي، ويدعو اسرائيل الى التوقيع على معاهدة الحظر واخضاع منشآتها النووية للتفتيش الدولي. ووصفت اسرائيل هذا البيان بالمعيب والزائف.

رفضت اسرائيل في اعلان صدر عن مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ليلة يوم 29 مايو/ايار البيان الذي تبناه مؤتمر نيويورك الاخير لمراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي والذي يدعو  الى عقد مؤتمر دولي في عام 2012 لجعل منطقة الشرق الأوسط خالية من السلاح النووي، ويدعو اسرائيل الى التوقيع على معاهدة الحظر واخضاع منشآتها النووية للتفتيش الدولي. ووصفت اسرائيل هذا الاتفاق بالمعيب والزائف لانه يتجاهل الحقائق في الشرق الاوسط والتهديدات الحقيقية التي تواجه المنطقة والعالم باسره، بحسب ماجاء في الاعلان الاسرائيلي.

 وورد في اعلان مكتب نتانياهو ان "اسرائيل بوصفها دولة غير موقعة على معاهدة حظر الانتشار النووي غير ملزمة بقرارات هذا المؤتمر الذي ليس له اي سلطة على اسرائيل".  واشار الاعلان  الى رفض اسرائيل المشاركة في تنفيذ مانص عليه البيان الذي تبناه مؤتمر نيويورك لمراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي.

وأكد الاعلان الاسرائيلي ان "المشكلة الحقيقية بشأن اسلحة الدمار الشامل في الشرق الاوسط لا تتعلق باسرائيل ولكن بتلك الدول التي وقعت معاهدة حظر الانتشار النووي ثم انتهكتها"، مشيرا بذلك الى " ليبيا وإيران وسورية والعراق".

وفي وقت سابق قال مسؤول حكومي إسرائيلي رفيع المستوى، طلب عدم ذكر اسمه "إن هذا الاتفاق مطبوع بالنفاق، ولم يشر نصه إلا إلى إسرائيل ولم يذكر بلدانا أخرى مثل الهند وباكستان وكوريا الشمالية التي تمتلك أسلحة نووية وهذا أخطر، وبالأخص إيران التي تسعى لامتلاكها".

ونص البيان الختامي لمؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي الذي صدر مساء يوم الجمعة 28 مايو/آيار، على ان الدول الموقعة على معاهدة حظر الانتشار النووي والبالغ عددها 189 دولة، بما فيها امريكا، ايدت بالاجماع اقتراحا بعقد مؤتمر برعاية الامم المتحدة في عام 2012 يضم جميع دول الشرق الاوسط، من شأنه ان يجعل المنطقة خالية من الاسلحة النووية. وجاء في البيان الختامي ايضاً إن من الضروري "أن تنضم اسرائيل الى المعاهدة وتوقع عليها وان تضع كل منشآتها النووية تحت الضمانات الشاملة للوكالة الدولية للطاقة الذرية". يذكر أن البيان الختامي للمؤتمر لم يشر لإيران رغم اتهام بعض الدول الغربية لها بالسعي لامتلاك سلاح نووي.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية