طهران ترحب بنتائج مؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48318/

رحبت طهران يوم السبت 29 مايو/ايار بنتائج مؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي، الذي نص بيانه الختامي على ضرورة جعل الشرق الأوسط منطقة خالية من السلاح النووي ودعا إسرائيل إلى وضع منشآتها النووي تحت الرقابة الدولية.

رحبت طهران يوم السبت 29 مايو/ايار بنتائج مؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي، الذي نص بيانه الختامي على ضرورة جعل الشرق الأوسط منطقة خالية من السلاح النووي ودعا إسرائيل إلى وضع منشآتها النووي تحت الرقابة الدولية.
وقال علي أصغر سلطانية مندوب إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، كما افادت وكالة الأنباء الإيرانية "ايرنا" السبت  ان هذه خطوة إلى الأمام باتجاه إقامة عالم خالي من الأسلحة النووية".
وأوضح سلطانية أن التحفظات الأمريكية حول مطالبة إسرائيل بوضع منشآتها تحت رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية هي تحفظات "رمزية" قائلا "إن الولايات المتحدة أصبحت مجبرة على مواكبة مطالبة المجتمع الدولي إسرائيل بالانضمام إلى معاهدة حظر الانتشار النووي وفتح منشآتها النووية امام مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية".
وأضاف سلطانية "أن الولايات المتحدة، بمثل هذه المواقف المتحيزة لصالح إسرائيل، تعزل نفسها بنفسها عن المجتمع الدولي" مطالبا واشنطن بمراجعة سياستها وعدم الكيل بمكيالين".
يذكر أن البيان الختامي للمؤتمر لم يشر لإيران رغم اتهام بعض الدول الغربية لها بالسعي لامتلاك سلاح نووي.
من جانبها نددت إسرائيل بالاتفاق الذي تبناه مؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي حول جعل منطقة الشرق الأوسط منطقة خالية من السلاح النووي.
وقال مسؤول حكومي إسرائيلي رفيع المستوى، طلب عدم ذكر اسمه "إن هذا الاتفاق مطبوع بالنفاق، ولم يشر نصه إلا إلى إسرائيل ولم يذكر بلدانا أخرى مثل الهند وباكستان وكوريا الشمالية التي تمتلك أسلحة نووية وهذا أخطر، وبالأخص إيران التي تسعى لامتلاكها".
وأضاف "أن عدم الإشارة إلى إيران يشكل صدمة، خصوصا وأن الوكالة الدولية للطاقة الذرية كشفت في الأشهر الأخيرة عن معلومات إضافية حول الطبيعة العسكرية لمشاريع إيران النووية".
هذا وأعرب الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن معارضته بشدة الإشارة إلى إسرائيلدون غيرها في بيان المؤتمر.

رئيس تحرير وكالة "مهر" : ايران مستعدة للتعاون لجعل الشرق الاوسط منطقة خالية من السلاح النووي

وفي مكالمة هاتفية مع قناة "روسيا اليوم" قال رئيس تحرير وكالة "مهر" الايرانية للأنباء حسن هاني زاده "يعتبر البيان الختامي لمؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي نقطة مهمة، وايران مستعدة للتعاون مع دول عدم الانحياز ودول اخرى لجعل الشرق الاوسط منطقة خالية من السلاح النووي وخاصة اسرائيل، التي تمتلك اكثر من مئة رأس نووي وتشكل تهديدا للمنطقة. وبالنسبة للاتفاقية التي تم التوصل اليها من قبل كل من تركيا والبرازيل وايران فان الدولتان مدعوتان لتنفيذ اتفاقية "اعلان طهران" حيث قام الرئيس البرازيلي و رئيس وزراء تركيا بجهود دبلوماسية مكثفة دفاعا عن مبدأ تبادل اليورانيوم ولتنفيذ الاتفاقية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك