الولايات المتحدة تعترض على ورود اسم اسرائيل تحديدا في البيان الختامي لمؤتمر الحد من الانتشار النووي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48297/

رحب الرئيس الامريكي باراك اوباما بالاتفاق الذي توصلت اليه بالاجماع الدول المشاركة في مؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي الذي نص على عقد مؤتمر برعاية الامم المتحدة في 2012 يضم جميع دول الشرق الاوسط، ومن شأنه ان يجعل المنطقة خالية من الاسلحة النووية. لكنه اعترض في الوقت ذاته على ورود اسم اسرائيل بالتحديد في البيان الختامي للمؤتمر.

رحب الرئيس الامريكي باراك اوباما في بيان اصدره البيت الابيض ليلة يوم 28 مايو/ايار بالاتفاق الذي توصلت اليه بالاجماع الدول المشاركة في مؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي الذي عقد بمقرالأمم المتحدة في نيويورك.لكنه اعترض في الوقت ذاته على ذكر اسم اسرائيل بالتحديد في البيان الختامي للمؤتمر.

 وجاء في بيان اصدره  البيت الابيض بهذه المناسبة "إن الولايات المتحدة ترحب بالاتفاقات التي تم التوصل اليها خلال مؤتمر 2010 لمراجعة معاهدة حظرانتشار الاسلحة النووية.. لكنها تبدي معارضتها لذكر اسم اسرائيل تحديدا في البيان الختامي للمؤتمر".

من جهته وصف الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون المؤتمر بالناجح، وحث كل الدول المعنية على الوفاء بالتزاماتها وترجمتها إلى إجراءات  ملموسة. كما واعرب الامين العام عن تطلعه إلى العمل مع المجتمع الدولي باتجاه خلق عالم خال من الأسلحة النووية.

ونص البيان الختامي لمؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي الذي صدر مساء يوم الجمعة 28 مايو/آيار، على ان الدول الموقعة على معاهدة حظر الانتشار النووي والبالغ عددها 189 دولة، بما فيها امريكا، ايدت بالاجماع اقتراحا بعقد مؤتمر برعاية الامم المتحدة في عام 2012 يضم جميع دول الشرق الاوسط، من شأنه ان يجعل المنطقة خالية من الاسلحة النووية.

وجاء في البيان الختامي ايضاً إن من الضروري "أن تنضم اسرائيل الى المعاهدة وتوقع عليها وان تضع كل منشآتها النووية تحت الضمانات الشاملة للوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وتسعى اسرائيل التي لم  تشارك  في مؤتمر نيويورك المذكور لحظر الانتشار النووي، الى التهرب من التوقيع على معاهدة حظر الانتشار النووي، اذ انها ستجبرها على الاعلان عن  برامجها النووية، والكشف عما اذا كانت تملك اسلحة نووية، حيث انها دأبت على انتهاج سياسة لا تؤكد ولا تنفي امتلاكها للسلاح النووي. وتتوقع اسرائيل أن تنشر الإدارة الأمريكية بياناً رسمياً، يعطي إسرائيل الحق بعدم الكشف عن برنامجها النووي، ويؤكد مواصلة نهج "التفاهم" بين البلدين، الذي تعهدت به واشنطن بعدم ممارسة ضغوط على اسرائيل للكشف عن قدراتها النووية.

وفي السياق ذاته اكدت الدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الامن "فرنسا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وروسيا" التي تملك السلاح النووي، اكدت في ختام المؤتمر عزمها على خفض ترساناتها النووية باسرع وقت ممكن.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك