اوباما يتعهد للامريكيين بان ادارته ستبذل قصارى جهدها لانهاء التسرب النفطي في خليج المكسيك

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48294/

قام الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم 28 مايو/ايار بزيارة ساحل لويزيانا الملوث بالنفط، وتفقد خلال زيارته موانع انتشار بقعة النفط على ساحل "بورت فورتشون" مركز صناعة النفط في الخليج واحدى أشد المناطق تضررا من النفط المتسرب من بئر"برتش بتروليوم"، وتعهد الرئيس الامريكي بأن ادارته ستبذل قصارى جهدها لانهاء التسرب النفطي في خليج المكسيك، والذي يعد الاسوأ من نوعه في تاريخ الولايات المتحدة.

قام الرئيس الامريكي باراك اوباما  يوم 28 مايو/ايار بزيارة ساحل لويزيانا الملوث بالنفط، وتفقد خلال زيارته موانع انتشار بقعة النفط على ساحل "بورت فورتشون" مركز صناعة النفط في الخليج واحدى أشد المناطق تضررا من النفط المتسرب من بئر"برتش بتروليوم"، وتعهد الرئيس الامريكي بأن ادارته ستبذل قصارى جهدها لانهاء التسرب النفطي في خليج المكسيك، والذي يعد الاسوأ من نوعه في تاريخ الولايات المتحدة.

وقال الرئيس الامريكي بعد قيامه بجولة في اجزاء من الساحل المنكوب، حيث عطلت بقعة النفط صيد الاسماك الحيوي لهذه المنطقة وأثارت غضب السكان الذين لا يزالون يتعافون من اثار الاعصار كاترينا الذي ضرب المنطقة عام 2005، قال: "لا نعرف بعد نتيجة العملية التي خولت الحكومة الفيدرالية شركة "بريتش بتروليم" البريطانية للقيام بها لمحاولة وقف التسرب النفطي". واوضح انه في حال نجحت العملية فسيقوم فريق من كبار العلماء في العالم والمهندسين والخبراء بقيادة وزير الطاقة الامريكي ستيفن شو بتوضيح كل الخطط الممكنة والمعقولة.

وأوضح اوباما ان تطهير التسرب النفطي في خليج المكسيك يمثل تحديا هائلا، معترفا بأنه يتحمل المسؤولية رغم ان اللوم عن المشكلة يقع على شركة "بي.بي". وقال: "أتحمل المسؤولية في نهاية الامر عن حل هذه الازمة... أنا الرئيس وأنا اتحمل المسؤولية."

من جهته قال استاذ العلاقات الدولية في جامعة "جورج تاون" الدكتور ادموند غريب في حديث لقناة "روسيا اليوم" أن الرئيس الامريكي باراك اوباما بدأ يتعامل مع هذه الازمة انطلاقا من الانتقادات المتزايدة من قبل الامريكيين، وبسبب الضغوطات على ادارته، التي لم تستجب ولم تتحرك بالسرعة المطلوبة لوضع حل فوري لتلك الازمة.

ونوه الدكتور غريب الى ان وسائل الاعلام الامريكية بدأت تقارن بين طريقة الرئيس السابق جورج بوش في معالجة الكارثة التي تسبب بها اعصار "كاترينا" عام 2005 ، وطريقة اوباما في معالجة ازمة التسرب النفطية، وهذا مايشكل خطرا على شعبية اوباما المستقبلية، وخصوصا ان الاطراف الجمهورية ستحاول استغلال هذا التقاعس في اداء ادارة الرئيس اوباما في حملاتها السياسية.

المزيد في المكالمة الهاتفية من واشنطن

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك