النيابة العامة الاوكرانية تحقق في قضية توريد اسلحة الى جورجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48283/

كشفت النيابة العامة في اوكرانيا عن مخالفات ارتكبت لدى بيع الاسلحة التي وقعت فيما بعد في ايدي جورجيا. افادت بهذا النبأ يوم 28 مايو/آيار صحيفة "سيفودنيا" الاوكرانية .

كشفت النيابة العامة في اوكرانيا عن مخالفات ارتكبت لدى بيع الاسلحة التي وقعت فيما بعد في ايدي جورجيا. افادت بهذا النبأ يوم 28 مايو/آيار صحيفة "سيفودنيا" الاوكرانية .
وصرح رينات كوزمين وكيل النائب العام الاوكراني للصحيفة بان شركة "اوكر اوبورون سيرفيس" الاوكرانية الحكومية اشترت لحساب وزارة الدفاع الاوكرانية عام 2005  ما يزيد عن 50 صاروخا موجها من  منظومتي "بوك – ام 1" و"بوك ام -2" المضادتين للجو من شركة روسية اوكرانية خاصة لم  يكن بحوزتها  ترخيص  بعقد صفقات كهذه.
وبالتالي وصلت تلك الصواريخ بطريقة غريبة غير معروفة  الى جورجيا. وصار بالامكان استخدامها في النزاع المسلح بمنطقة القوقاز الذي اندلع في صيف عام 2008. وقد تم فتح تحقيق في هذه القضية الجنائية.
وتنقل الصحيفة عن مصدر في النيابة العامة الاوكرانية قوله ان هذه الصواريخ  كانت قد اشترتها الشركة الخاصة المذكورة نفسها قبل ذلك التاريخ  من مؤسسة "اوكر اوبورون سيرفيس" الحكومية الاوكرانية مقابل 11.8 مليون غريفن اوكراني ما يعادل مليون ونصف المليون  دولار امريكي. ثم قامت هذه الشركة ببيع هذه الصواريخ نفسها في عام 2005  الى شركة "اوكر اوبورون سيرفيس" الاوكرانية الحكومية ، اي الى البائع نفسه، ولكن هذه المرة بثمن يزيد بمقدار الضعف عن الثمن الاولي . ويجري  التحقيق الآن لمعرفة الجهة التي حصلت على االارباح من هذه الصفقة المشبوهة.
وقد وجه ممثلو الشركة الخاصة التي قامت بخرق نظام التجارة وجهوا طعنا  بقرار النيابة العامة بفتح التحقيق بالقضية. ولكن وكيل النائب العام الاوكراني رينات كوزمين قال :" اننا نأمل بالا توافق المحكمة على الطعن وينتهى التحقيق بنهاية منطقية".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)