بيونغ يانغ تتوعد بتطوير قدراتها العسكرية على خلفية تصعيد التوتر في شبه الجزيرة الكورية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48273/

اعلن رئيس الادارة السياسية للجنة شؤون الدفاع لكوريا الشمالية الجنرال باك ريم سو في مؤتمر صحفي عقده في بيونغ يانغ يوم 28 مايو/ايار ان بلاده تعتزم "تطوير قدراتها العسكرية، بما في ذلك النووية، وذلك نظرا لسياسة الاستفزاز التى تمارسها كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الامريكية".

اعلن رئيس الادارة السياسية للجنة شؤون الدفاع لكوريا الشمالية الجنرال باك ريم سو في مؤتمر صحفي عقده في بيونغ يانغ يوم 28 مايو/ايار ان بلاده تعتزم "تطوير قدراتها العسكرية، بما في ذلك النووية، وذلك نظرا لسياسة الاستفزاز التى تمارسها كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الامريكية اللتان تدعيان بوجود صلة بين جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية وغرق سفينة "تشيونان" في البحر الاصفر في نهاية مارس/اذار الماضي".

وقال المسؤول الكوري الشمالي ان بيونغ يانغ اتخذت مجموعة من الاجراءات ردا على قرار سيؤول "وقف تطبيق المبادئ الرئيسية التى تنص عليها البيانات المشتركة التاريخية حول اعادة توحيد وطننا".

واعرب المسؤول الكوري الشمالي عن اعتقاده بأن سيؤول "تسعى الى تصعيد حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية عن عمد هروبا من احتمال سحب القوات الامريكية من اراضيها". وحسب قوله فانه لهذا السبب بالذات جرى  تزوير الادلة وجعلها تثبت ان لبيونغ يانغ ضلعا  في غرق سفينة "تشيونان". ولفت الى ان السبب الآخر لهذه الادعاءات هو "محاولة النظام العميل ايجاد عدو له وتبرير فشل هذا النظام على الساحتين الداخلية والخارجية عشية اجراء انتخابات بلدية في كوريا الجنوبية". كما تسعى سيؤول، حسب رأيه، الى "اخفاء الاسباب الحقيقية التى ادت الى اغراق السفينة، لأن ذلك  قد يؤدي الى استقالة العديد من ممثلي النظام الحاكم".

واعاد الجنرال الى الاذهان ان كوريا الشمالية قررت اغلاق مجالها الجوي والبحري والبري لمنع مرور طائرات كوريا الجنوبية في اجوائها بالاضافة الى منع سفن كوريا الجنوبية من دخول مياهها الاقليمية وجميع وسائل النقل الكورية الجنوبية من دخول اراضيها. وذكر ان بيونغ يانغ تنظر في احتمال طرد كافة مواطني كوريا الجنوبية الذين يعملون في المنطقة الصناعية المشتركة " كيسون "، كما اكد ان بلاده مستعدة لاتخاذ "اجراءات جوابية صارمة" في حال اعادة شن حرب نفسية ضدها من قبل كوريا الجنوبية. كما اتخذ قرار آخر يمنع جميع ممثلي "النظام العميل" في كوريا الجنوبية  من دخول اراضي البلاد، كما قال الجنرال.

وشدد المسؤول الكوري الشمالي على ان بيونغ يانغ ستصر على ضرورة ان تستقبل سيؤول فريقا كوريا شماليا من المفتشين من اجل معرفة الاسباب الحقيقية التى تكمن وراء غرق السفينة الكورية الجنوبية. واضاف قائلا "لا يمكننا حتى الآن التعليق على هذه الاسباب لأن الحادث وقع في منطقة تسيطر عليها كوريا الجنوبية".
وفي معرض رده على سؤال حول احتمالات  تطور الاوضاع في شبه الجزيرة الكورية اكد  المسؤول الكوري الشمالي ان هذا الامر يتوقف في نهاية المطاف على كوريا الجنوبية التى "ينبغي عليها الالتزام بالبيانات المشتركة والامتناع عن الاستفزازات". واردف قائلا ان "مستقبل المنطقة الصناعية المشتركة " كيسون " التى كانت لسنوات عديدة رمزا للمصالحة الكورية" يتوقف هو الآخر على موقف سيؤول.

هذا وسبق ان اعلنت هيئة أركان جيش كوريا الشمالية انها ستلغي تماما اجراءات الضمان العسكري التي يلتزم جيشها باتخاذها فيما يتعلق بالتعاون التجاري بين الشمال والجنوب. وحذرت ايضا من احتمال قيام حرب اذا مضت سيؤول قدما في فرض العقوبات التي أعلنتها هذا الاسبوع.

الخارجية الروسية تؤكد ضرورة معاقبة المسؤولين عن اغراق "تشيونان"

وفي السياق ذاته اعلن مصدر في دائرة الاعلام والصحافة  لوزارة الخارجية الروسية يوم 28 مايو/ايار ان على المجتمع الدولي اتخاذ اجراءات ضد المسؤولين عن اغراق سفينة "تشيونان" التابعة لكوريا الجنوبية. وقال المصدر ان الجانب الروسي"يدرس الآن الاستنتاجات التى توصلت اليها اللجنة الدولية للتحقيق في الحادث التى اعترفت بضلوع كوريا الشماليا في اغراق السفينة". واستطرد قائلا "في حال الحصول على الادلة الموثوق بها حول ضلوع اي جهة في هذا الحادث فلا بد من ادانة هذه الجهة  واتخاذ المجتمع الدولي الاجراءات التي يعتبرها ضرورية ضدها ".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك