تركيا والبرازيل تحملان القوى الغربية مسؤولية تفاقم الوضع حول البرنامج النووي الايراني

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48249/

حث رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان والرئيس البرازيلي لويس اناسيو لولا دا سيلفا المجتمع الدولي على قبول اتفاقهما مع ايران بشأن تبادل الوقود النووي. وقال أردوغان خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس البرازيلي في العاصمة البرازيلية يوم 27 مايو/ايار ان الوقت ليس مناسبا لمناقشة فرض عقوبات على ايران.

حث رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان والرئيس البرازيلي لويس اناسيو لولا دا سيلفا المجتمع الدولي على قبول اتفاقهما مع ايران بشأن تبادل الوقود النووي. وقال أردوغان خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس البرازيلي الذي عقد بعد لقائهما في العاصمة البرازيلية يوم 27 مايو/ايار قال ان الوقت ليس مناسبا لمناقشة فرض عقوبات على ايران.
واكد اردوغان ان ايران طمأنت تركيا بأنها لا تسعى لصنع أسلحة نووية.
من جهته اشار الرئيس البرازيلي الى ان اتفاق تبادل الوقود النووي "يعد فرصة ينبغي عدم إهدارها". وشدد لولا دا سيلفا على أن الدول الغربية تفاقم الصراع مع ايران وتحجم عن التفاوض بنية صادقة، مضيفا قوله "فعلنا كل ما يريده الغرب وكل ما في استطاعتنا والان عليهم ان يقولوا بوضوح ما اذا كانوا يريدون السلام او انهم يريدون مواجهة. تركيا والبرازيل تعملان من اجل السلام".
تأتي هذه التصريحات على خلفية اتفاق الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن، بما في ذلك روسيا والصين، على مشروع قرار لفرض عقوبات جديدة على ايران، وذلك رغم نجاح التوسط التركي البرازيلي في عقد اتفاقية مع طهران حول تبادل اليورانيوم الايراني المنخفض التخصيب بالوقود النووي العالي التخصيب لتشغيل مفاعل طهران العلمي النووي. واعلن سيرغي لافروف ان موسكو ترحب بالاتفاق الذي عقد مؤخرا بين ايران والبرازيل وتركيا حول مبادلة اليورانيوم.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك