مارغيلوف: كل شيء جاهز لاحالة اتفاقية تقليص الاسلحة الهجومية الاستراتيجية الى مجلس الدوما

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48228/

اكد رئيس لجنة مجلس الاتحاد الروسي للشؤون الخارجية ميخائيل مارغيلوف للصحفيين في موسكو بعد عقد اجتماع موسع للجنة بمشاركة نائب وزير الدفاع الامريكي جيمس ميلر يوم 27 مايو/ايار اكد ان كل شيء جاهز لاحالة معاهدة تقليص الاسلحة الهجومية الاستراتيجية الى مجلس الدوما للمصادقة عليها.

 اكد رئيس لجنة مجلس الاتحاد الروسي للشؤون الخارجية ميخائيل مارغيلوف للصحفيين في موسكو بعد عقد اجتماع موسع للجنة بمشاركة نائب وزير الدفاع الامريكي جيمس ميلر يوم 27 مايو/ايار اكد ان كل شيء جاهز لاحالة معاهدة تقليص الاسلحة الهجومية الاستراتيجية الى مجلس الدوما للمصادقة عليها.
وقال المسؤول الروسي "نتوقع ان يحيل الرئيس الروسي المعاهدة الجديدة الى البرلمان في اقرب وقت. وفي اي حال فان كل شيء جاهز لهذه الخطوة". واعاد مارغيلوف الى الاذهان ان الاجراءات اللازمة لابرام الاتفاقية بدأت فور اختتام قمة واشنطن للامن النووي، غير انه اشار الى ان المصادقة على الاتفاقية لن تكون بأمر سهل سواء في روسيا او الولايات المتحدة. واضاف مارغيلوف قوله "لا يمكنني ان اقول ان الابرام السريع والناجح هو امر حتمي". 
من جانبه، عبر جيمس ميلر عن قناعته من ان تتم المصادقة على الاتفاقية الجديدة بسرعة، مردفا قوله "سنتعاون بنشاط من اجل اكمال اجراءات الابرام في وقت قريب". واشار ميلر الى ان "الوثيقة في منتهى الاهمية بالنسبة للدولتين، كما تتناسب والمادة السادسة لمعاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية"، واصفا التوقيع على المعاهدة بـ"الخطوة المهمة في اطار علاقات الشراكة الروسية الامريكية".
والجدير بالذكر ان الرئيسين الروسي دميتري مدفيديف والامريكي باراك اوباما وقعا على الاتفاقية في مدينة براغ يوم 8 ابريل/نيسان الماضي، واحالت الادارة الامريكية هذه الوثيقة الى الكونغرس للمصادقة عليها يوم 13 مايو/ايار.

مارغيلوف: الحد من الاسلحة النووية على نطاق عالمي لم يعد ممكنا بدون مشاركة الدول النووية الاخرى بالاضافة الى روسيا والولايات المتحدة

وقال مارغيلوف ان الحد من الاسلحة النووية على نطاق عالمي لم يعد ممكنا بدون مشاركة الدول النووية الاخرى بالاضافة الى روسيا والولايات المتحدة. واكد المسؤول الروسي في ختام جلسة لجنة مجلس الاتحاد الروسي للشؤون الخارجية "ان جميع الخطوات المقبلة الرامية الى الحد من الاسلحة النووية ستكون مستحيلة بدون مشاركة الدول النووية الاخرى في المباحثات بهذا الشأن، وأعنى بذلك كلا من بريطانيا وفرنسا والصين وغيرها". وذكر مارغيلوف بأن روسيا والولايات المتحدة تملك نسبة 96 % من الاسلحة النووية في العالم، حيث وافقتا على تقليص ترساناتهما النووية بموجب المعاهدة الجديدة.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)