موسكو تعول على تقديم ايضاحات بخصوص نشر منظومات "باتريوت" في بولندا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48226/

تعول موسكو على تقديم ايضاحات تفصيلية بخصوص نشر منظومات "باتريوت" في بولندا. اعلن ذلك وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع زميله المولدافي يوري لانكه يوم 27 مايو/آيار في موسكو.

تعول موسكو على تقديم ايضاحات تفصيلية بخصوص نشر منظومات "باتريوت" في بولندا. اعلن ذلك وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع زميله المولدافي يوري لانكه يوم 27 مايو/آيار في موسكو.
 وقال لافروف " نحن نعول على ان ايضاحات  سينطق بها، اما الآن فنحن نسمع شيئا واحدا هو  (لا تقلقوا ، هذا الشيء غير موجه ضدكم).. وسبق لنا ان سمعنا ذلك في الماضي. ونعول على ان الطبيعة الجديدة للعلاقات مع كل من واشنطن ووارسو ستساعد في  ورود ايضاحات تفصيلية لما يحدث".
 واشار الوزير الروسي الى ان الجانب الروسي قد اعرب عن رأيه الذي يفيد بان روسيا  تمانع قيام موجة جديدة لسباق التسلح في اوروبا.
وقال لافروف"  ان مجمعات  "باتريوت" لا تنتمي الى  برنامج الدرع الصاروخية. لكن الكثير يربطون التطورات الاخيرة بمشاكل الدرع الصاروخية".
واشار لافروف قائلا:" لقد ظهر نوع من سوء التفاهم بيننا.  فلماذا  تتخذ خطوات عسكرية تقنية وتنشأ مشاريع وبنية تحتية عسكرية بالقرب من حدود روسيا الاتحادية؟ نحن نوجه مثل هذه الاسئلة الى زملائنا البولنديين والامريكيين".

توقيع معاهدة "ستارت" الجديدة قد يليه تعاون مع روسيا في مجال الدرع الصاروخية

ستواصل الولايات المتحدة  نشر منظومة الدرع الصاروخية وتطويرها كميا ونوعيا، وذلك بهدف حماية بلادها وشركائها. جاء ذلك  في البيان الصادر يوم 27 مايو/آيار عن السفارة الامريكية في موسكو بصدد زيارة مساعد نائب وزير الدفاع الامريكي جيمس ميللر الى موسكو في 27 – 28 مايو/آيار الجاري.
وينص البيان من جهة اخرى على ان الجانب الامريكي معني بالتعاون مع روسيا في مجال الدرع الصاروخية وينظر اليه بصفتة خطوة  منطقية اخرى  تتخذ  بعد توقيع معاهدة "ستارت" الجديدة.
وجاء في البيان ان الولايات المتحدة عرضت على روسيا التعاون في مجال الدرع الصاروخية واعربت عن قناعتها  بان يكون هذا التعاون خطوة  منطقية  تالية تعقب  العمل المشترك على اعداد معاهدة "ستارت" الجديدة.
وينص البيان على ان "وسائل الدرع الصاروخية لا ترمي الى الاخلال بالتوازن الاستراتيجي مع روسيا ولا توجه ضدها وضد قوات الردع الروسية. وسيتم نشرها  بغية الحماية من هجمات محدودة، علما انها  تعتبر جزءا من  موقفنا الرامي الى تعزيز الاستقرار في المناطق المحورية".
وجاء في البيان ايضا ان معاهدة "ستارت" الجديدة ستضمن التوازن الاستراتيجي بين الولايات المتحدة وروسيا على مستوى ادنى مما هو عليه في الماضي للاسلحة التي تتناسب  والوضع الراهن.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)