اقوال الصحف الروسية ليوم 27 مايو/ ايار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48201/

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تتحدث عن التنسيق بين السلطات الروسيةِ العليا في ما يتعلق بترشيح ممثلي الدولة إلى  مجالس إدارة المنشآت الاستراتيجية. تلفت الصحيفة النظر إلى أن الرئيس مدفيديف وقع يوم أمس مرسوماً يقضي بالتنسيق في هذا المجال بين الحكومة وديوان الرئاسة. وتعليقاً على المرسوم يقول الخبير آغفان ميكائليان إن الحكومة هي التي كانت تبت بتلك التعيينات، أما الآن فأصبحت ملزمةً بمناقشة القراراتِ الخاصةِ بذلك والتنسيق بشأنها مع الرئيس وإدارته. ويضيف ميكائليان أن المرسومَ الرئاسيَ الجديد يبدو وكأنه تعبير عن عدم ثقة الكرملين بقدراتِ من تعينهم الحكومة في مجالس الإدارة. ويعتقد الخبير أن الرئيس مدفيديف شكل فريقاً خاصاً لمتابعة عملية التحديث التي تتطلب أشخاصاً غير الذين يجري تعيينهم حالياً. ومن جانبه لا يستبعد المحلل السياسي آندريه ريابوف أن يكون رئيس الدولة ورئيس الوزراء قد اتفقا على التنسيق في مجال انتقاء الكوادر، الأمر الذي لا بد منه لتعزيز الرقابة على أداء المسؤولين.

صحيفة "كراسنايا زفيزدا" نشرت مقالاٍ تكشف فيه عن تغيراتٍ مرتقبة في قوات الإنزال الجوي، وذلك في إطار عملية إصلاح القوات المسلحة الروسية. تقول الصحيفة إن قوات الإنزال ستشهد استحداث خمسِ كتائبَ خاصة تسمى كتائبَ التحرك السريع. وفي هذا الصدد يشير قائد القوات المجوقَلة الجنرال فلاديمير شامانوف إلى ضرورة وجود وحداتٍ دائمة الجهوزية وقادرةٍ على تنفيذ المهام الموكلة إليها في أي نقطةٍ من العالم دون أدنى تأخير. وستتألف هذه الوحدات من ضباطٍ وجنودٍ ذوي خبرةٍ قتالية ممن سبق وخدموا في النقاط الساخنة. وأكد شامانوف أن قوات الإنزال الجوي وبغض النظر عن عملية الإصلاح ستبقى سلاحاً مستقلاً يخضع مباشرةً لرئيس الدولة ووزارة الدفاع ورئاسة الأركان. وفي سياقٍ آخر ذكر قائد قوات الإنزال أن رئيس الأركان أوعز بإجراء دوراتٍ تدريبيةٍ في إطار مجلس روسيا الناتو. ولهذا الغرض سيتوجه عدد من ضباطِ وجنودِ قوات الإنزال الجويِ الروسية إلى الولايات المتحدة وألمانيا.

صحيفة "فريميا نوفوستيه" تتناول جانباً من التدابير التي تتخذها السلطات الروسية  لمكافحة الإرهاب. تلفت الصحيفة النظر إلى أن وزارة النقل الروسية تقترح بيعَ بطاقاتِ السفرِ بالحافلاتِ من مدينةٍ إلى أخرى وفق بيانات الهوية الشخصية، أي تسجيلَ اسم المسافر على بطاقة سفره ولدى البائع. ويتوقع المختصون في الوزارة أن يبدأ العمل بهذه الطريقة في العام القادم بعد حل المسائل التقنية المتعلقة بذلك. وجاء في المقال أن الهيئة الفدرالية لمراقبة قطاع النقل ستتولى مهمة جمع المعلومات عن تنقلات المواطنين بواسطة الحافلات. وتوضح الصحيفة أن العملية الإرهابية في مترو موسكو يوم التاسع والعشرين من آذار/مارس الماضي هي الدافع المباشر لهذه الخطوة. وتجدر الإشارة إلى أن الانتحاريتين اللتين نفذتا الجريمةَ المروعة وصلتا من داغستان إلى العاصمة بسهولةٍ تامةٍ دون أية عراقيل. ومن ناحيةٍ أخرى يلفت كاتب المقال النظر إلى أنه من غير الواضح حتى الآن كيف سيتم جمع المعلومات ومعالجتها. ويضيف قائلاً إن بعض بلدان العالم تطبق هذه الفكرة وربما كان من المفيد دراسة تجربتها للتأكد من مدى نجاعتها على صعيد الأمن.

 صحيفة "روسيسكايا غازيتا" تنشر تحقيقاً عن عمليةٍ خاصةٍ في مجال مكافحة الإتجار بالمخدرات نفذتها الأجهزة الأمنية في مدينة أسبيست الواقعة في منطقة الأورال. تقول الصحيفة إن رجال الأمن اعتقلوا رئيس شرطة المرورِ في المدينة الرائد آندريه مالتسيف بتهمة الإتجار بالمخدرات بكمياتٍ ضخمة. وتضيف أن الرائدَ المعتقل كان يستغل منصبه لتأمين نقل المخدرات. ومن ناحيةٍ أخرى كان مرؤوسوه يوفرون له الحمايةَ الشخصيةَ اللازمة. وقد نجحوا عدة مراتٍ في اكتشاف رجالٍ من الأمن كانوا يراقبونه. وعن عملية القبض على مالتسيف جاء في المقال أن عناصر من هيئة الأمن الفيدرالي وهيئة مكافحة المخدرات اعتقلوه خارج المدينة وذلك بعد أن اعترضوا سيارته عند تقاطع الطريق مع خطِ سكةِ حديد. وعند تفتيش السيارة وجدوها محملةً بـ 120 كيلوغراماً من الحشيش وبمثلها تقريباً من الماريخوانا.

صحيفة "فريميا نوفوستيه" تلقي الضوء في مقال ثان على مساعٍ جديدة لوسطاءَ دوليين بهدف تشجيع عملية السلام في الشرق الأوسط. تقول الصحيفة إن الرئيس الأمريكي أوباما سيستقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو في واشنطن مطلع الشهر المقبل. وبعد أسبوعٍ من هذا اللقاء سيقوم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بزيارةٍ إلى كلٍ من إسرائيل والأراضي الفلسطينية. وتنقل الصحيفة عن محللين إسرائيليين أن دعوة نتنياهو لزيارة واشنطن تشكل نقطةَ إنطلاقٍ لإعادة بناء الثقة بين إسرائيل والولايات المتحدة. أما رئيسة قسم الدراسات الإسرائيلية في معهد الاستشراق الروسي تاتيانا كاراسوفا فتستبعد حدوث اختراقٍ على المحور الإسرائيلي الفلسطيني. وتضيف أن القدْر الأكبر من اهتمام رئيس الوزراء الإسرائيلي منصب على البرنامج النووي الإيراني. وترى الباحثة الروسية أن نتنياهو أصاب نجاحاً في تحويل أنظار المجتمع الدولي عن القضية الفلسطينية باتجاه المشكلة الإيرانية.

اقوال الصحف الروسية عن الاوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية

صحيفة "ار بي كا ديلي" طالعتنا بمقال تحت عنوان (الدفء المؤقت)  افادت فيه أن مناخ الأعمال الروسي في تحسن ونمو متزايد، وليس فقط في قطاع السلع الاساسية وانما ايضا في قطاع الصناعات التحويلية وتزايدُ الطلب على شركات الانتاج  واستئنافُ نمو الناتج المحلي مؤشر واضح على ذلك. ويرى خبراء حسب وصف الصحيفة ان نمو الطلب في ربيع هذا العام في تطور ايجابي ما ينذر بانحسار بعض مظاهر الازمة.
 
صحيفة "كومرسانت" تحت عنوان (في تي بي- والاستراتيجية الجديدة) نشرت مقالا اوردت ان بنك في تي بي اتخذ استراتيجية جديدة للسنوات الثلاث المقبلة تهدف الى رفع حجم القروض الجزئية في  الاصول من معدل 18 % الى 25 % ، فيما سيتم تخفيض قروض الشركات التجارية غير الربحية من 65 الى 50 %.

صحيفة "فيدموستي" كتبت تحت عنوان (أشباح في الأرصدة) ان كبرى البنوك الامريكية خفضت في نهاية الربع حجم التزاماتها المنصوص عليها في معاملات اعادة الشراء من اجل  تقديم بيانات فصلية اكثر جاذبية للمستثمرين، وحسب وصف الصحيفة فأن عملية الحد من اعادة شراء الديون تشير الى ان مخاطر هذة البنوك اكثر مما يلاحظة العملاء والمستثمرون في البيانات الفصلية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)