ارتفاع حصيلة قتلى الانفجار في جنوب روسيا الى 7 اشخاص

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48185/

وقع يوم 26 مايو/ايار بمدينة ستافروبول انفجار اودى بحياة 7 اشخاص وادى الى اصابة حوالي 50 اخرين بجروح. وقال مسؤول امني محلي ان الانفجار وقع بعد الساعة الـ 18:00 بتوقيت موسكو ونتج عن وضع متفجرات في احدى المقاهي القريبة من قصر الثقافة والرياضة الذي يقع في وسط المدينة.

وقع يوم  26 مايو/ايار بمدينة ستافروبول  بجنوب روسيا انفجار اودى بحياة 7 اشخاص وادى الى اصابة  حوالي 50 اخرين بجروح.
وقال مسؤول امني محلي ان الانفجار وقع بعد الساعة الـ 18:00 بتوقيت موسكو ونتج عن وضع متفجرات في احد المقاهي القريبة من قصر الثقافة والرياضة الذي يقع في وسط المدينة.
يذكر ان الانفجار وقع تزامناً مع وجود فرقة فايناخ الموسيقية الشيشانية التي كانت تؤدي رقصات شعبية، والتي  وصلت في صباح اليوم نفسه الى مدينة ستافروبول لاحياء حفل فني في قصر الثقافة والرياضة.
وبحسب المعلومات عن هذا الحدث كان من المفترض ان تبدأ الفرقة الموسيقية عروضها في تمام الساعة 19:00. ولم ترد اي انباء عن تعرض احد من اعضاء الفرقة لاصابات، الا ان احد القائمين على هذه الفعالية الفنية  قال انه قد تم الغاء الحفل، معلناً ان اعضاء الفرقة سيعودون  الى غروزني قبل الموعد المحدد لذلك.  
مقتل 6 اشخاص وقال المسؤول انه من بين القتلى 3 نساء وطفل، كانوا على مسافة قريبة من المقهى.
وعلى الفور هرعت سيارات الاسعاف بالاضافة الى سيارات الشرطة الى موقع الانفجار، حيث اعلن مسؤول في جهاز الامن ان قوة القنبلة المنفجرة بلغت حوالي 200 غرام من مادة التروتيل،وانها  انفجرت بواسطة جهاز تحكم عن بعد، وانها كانت محشوة بمواد حادة، ما يشير الى ان الذين نفذوا هذه العملية الارهابية توخوا استهداف اكبر عدد ممكن من المواطنين.
من جانبه اعتبر محافظ اقليم ستافروبول الانفجار عملاً استفزازياً يرمي الى خلق شرخ في صف الوحدة الوطنية بالمدينة، الا انه اكد ان من يقف خلف هذا العمل "فشل بتحقيق اهدافه "، معرباً عن ثقته بان "الاقليم وابناءه سوف يتصدون بقوة لهذه الاستفزازات"، مشيراً الى ان المنطقة شهدت احداثاُ كهذه في السنوات العشر الاخيرة، منوهاً بان "طريق هذه السبل مسدود". كما اعرب المحافظ  عن ثقته بان "مدبري العمل الارهابي سينالون عقاباً شديداً".

المزيد في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)