ساكاشفيلي يتهم المعارضة بـ"العمالة لموسكو" ويؤكد مواصلة نهج الاستقلال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48174/

شهد شارع روستافيلي المركزي في العاصمة الجورجية تبليسي يوم 26 مايو/آذار استعراضا عسكريا مكرسا لاستعادة استقلال جورجيا. واكد الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي ان البلد سيواصل النهج الرامي الى تعزيز استقلاله.

شهد شارع روستافيلي المركزي في العاصمة الجورجية تبليسي يوم 26 مايو/آذار استعراضا عسكريا مكرسا لاستعادة استقلال جورجيا. وشارك في الاستعراض اكثر من 4 آلاف عسكري.
وفي كلمته اثناء الاستعراض اكد الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي ان جورجيا ستواصل  النهج الرامي الى تعزيز استقلال البلد وسيادته. وقال " من حقنا ان نختار شركاء سياسيين لنا واتباع نهج سياسي خاص بنا  وان نختار الاصدقاء والتحالفات والنموذج الاقتصادي والسياسي لتطوير البلد".
واضاف ساكاشفيلي ان "جورجيا لن تسمح بان تقوم القوى الخارجية بادارة البلد. اما اولئك السياسيين الذين يدعون الى تبعية جورجيا لروسيا فلن يحظوا  بهيبة وتأثير في بلدنا".
من جانب آخر يؤكد زعماء بعض الاحزاب المعارضة لنهج ساكاشفيلي في جورجيا ان حوارهم مع روسيا بغية تطبيع العلاقات بين البلدين لا يعني تبعية جورجيا لروسيا. فيما يرى اخرون ضرورة اقامة حوار مع روسيا دون اية شروط مسبقة من الجانبين. وحسب قولهم فان تطبيع العلاقات بين تبليسي وموسكو  سيتيح انقاذ جورجيا من التفكك  وسيحافظ على فرص اعادة شمل البلد.
ويذكر من الناحية التاريخية ان جورجيا  كانت قد اعلنت في 26 مايو/أيار عام 1918 عن استعادة استقلالها  واقامة جمهورية جورجيا الديمقراطية  المستقلة التي استمرت في الوجود حتى نهاية فبراير/شباط عام 1921.
ومنذ عام 1990 تحتفل جورجيا رسمياً في 26 مايو/ايار بعيد الاستقلال. اما الاستعراضات العسكرية بهذه المناسبة فقد بدأت منذ عام 1994. 
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)