احمدي نجاد يتهم روسيا بتغيير موقفها تجاه ايران وروسيا تنفي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48165/

دعا الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الرئيسين الامريكي والروسي الى دعم الاتفاق الذي وقعته في الاسبوع الماضي ايران وتركيا والبرازيل حول مبادلة اليورانيوم. ووصف نجاد الموقف الروسي الداعم لقرار فرض عقوبات جديدة على ايران بانه غير مقبول. بدوره قال مساعد رئيس روسيا سيرغي بريخودكو ان موقف روسيا لا يعتبر مواليا لامريكا ولا مواليا لايران.

دعا الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في كلمة بثها التلفزيون المحلي يوم 26 مايو/آيار دعا الرئيسين الامريكي والروسي الى دعم الاتفاق الذي وقعته في الاسبوع الماضي ايران وتركيا والبرازيل حول مبادلة اليورانيوم.
وقال نجاد انه على الرئيس الامريكي باراك اوباما "ان يتذكر دائما انه اذا لم يغتنم هذه الفرصة، فلن يعطيه الايرانيون فرصة جديدة بالتأكيد".
ووصف احمدي نجاد دعم روسيا لمشروع القرار الذي ينص على فرض عقوبات جديدة على ايران بانه امر غير مقبول، داعيا نظيره الروسي دميتري مدفيديف الى اعادة النظر في موقف بلده من القضية.
وقال الرئيس الايراني "تدعم جارتنا روسيا في هذه اللحظة الحساسة بالنسبة لنا اولئك الذين يعارضوننا ويعبرون عن عدوانيتهم تجاهنا على مدى 30 سنة"، مؤكدا ان الشعب الايراني لن يقبل بذلك. واعرب احمدي نجاد في الوقت ذاته عن امله في ان الجانب الروسي سيعي ذلك ويتخذ التدابير من اجل تصحيح الوضع.
وينص الاتفاق الذي عقدته ايران مع تركيا والبرازيل على مبادلة 1200 كلغ من اليورانيوم الايراني الواطيء التخصيب في تركيا،  مقابل 120 كلغ من الوقود المخصب بنسبة 20%  لتشغيل مفاعل البحوث الايرانية في طهران.

 مساعد رئيس روسيا: لا يعد موقف روسيا مواليا لامريكا ولا مواليا لايران

لا يعتبر الموقف الروسي من الملف النووي الايراني مواليا لامريكا ولا مواليا لايران. اعلن ذلك للصحفيين يوم 26 مايو/آيار سيرغي بريخودكو مساعد رئيس روسيا معلقا على  التصريح الذي ادلى به الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد .

وقال بريخودكو "ان روسيا تسترشد دوما بمصالحها الطويلة الاجل. ويعد موقفنا روسيًا لانه يعكس مصالح شعوب روسيا كلها ولا يمكن ان يكون مواليا لامريكا ولا مواليا لايران".
واكد بريخودكو ان اي موقف غير شفاف وغير منطقي وغير قابل للتنبؤ، واي تطرف سياسي لدى اتخاذ قرارات تمس الاسرة الدولية  وتثير قلقها يعتبر موقفا غير مقبول بالنسبة الى روسيا.
ودعا بريخودكو اولئك الذين يدلون بتصريحات باسم الشعب الايراني  الصديق الى ان يتذكروا ذلك. وقال مساعد رئيس روسيا الاتحادية انه" ليس هناك احد استطاع الاحتفاظ بسمعته استنادا الى ديماغوغية سياسية".

الى ذلك اعرب رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس النواب الروسي الـ "دوما" قسطنطين كوساتشوف عن اصابته بخيبة امل جراء التصريحات التي ادلى بها نجاد تجاه رئيسي روسيا وامريكا.
وقال  في تصريح ادلى به لوكالة الانباء الروسية انترفاكس "السيد احمدي نجاد لجأ الى دبلوماسية الصوت العالي عوضاً عن ان يستند الى حوار مثمر وبناء". ولكن كوساتشوف  عبر في الوقت ذاته  عن ارتياحه ازاء الرسالة التي بعثتها الجمهورية الاسلامية الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية،والتي تتناول الاتفاق الاخير بين ايران وتركيا والبرازيل حول استكمال تخصيب الوقود النووي الايراني في الخارج  "وان كانت (الرسالة) متأخرة جداً"، حسب ما ذكره كوساتشوف.
وقال في هذا الشأن "لا يمكننا الا ان نرحب بالرسالة التي بعثتها ايران امس الاول للوكالة الدولية للطاقة الذرية، لكن من الصعب الا نعرب عن اسفنا  لكون ذلك لم يحدث قبل فترة طويلة من ذلك ".
اما فيما يتعلق باحتمال تشديد العقوبات على ايران بواسطة مجلس الامن الدولي فقال قسطنطين كوساتشوف" ان الامر يرتبط بالاستنتاجات التي سيصل اليها الخبراء في الوكالة الدولية". وأكد "ان الامر الآن ليس بيد السياسيين بل هو بيد خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الذين يجب ان يقولوا كلمتهم النهائية".    

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك