البندقية.. كما أحبها الشاعر برودسكي

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48150/

افتتح في موسكو في غاليري "نا فسبولنوم" معرض لوحات وصور فوتوغرافية لمدينة البندقية الإيطالية. هذا المعرض مكرس بالكامل للذكرى الـ70 لميلاد الشاعر الكبير والحائز على جائزة نوبل في الآداب يوسف برودسكي. ويبدو للوهلة الأولى أن لا علاقة لشاعر روسي هاجر إلى الولايات المتحدة بمدينة البندقية الإيطالية، التي نرى صورها في هذا المعرض.

افتتح في موسكو في غاليري "نا فسبولنوم" معرض لوحات وصور فوتوغرافية لمدينة البندقية الإيطالية.
هذا المعرض مكرس بالكامل للذكرى الـ70 لميلاد الشاعر الكبير والحائز على جائزة نوبل في الآداب يوسف برودسكي. ويبدو للوهلة الأولى أن لا علاقة لشاعر روسي هاجر إلى الولايات المتحدة بمدينة البندقية الإيطالية، التي نرى صورها في هذا المعرض. لكن الأمر بسيط جدا إذ تعتبر البندقية إحدى مدن العالم الأكثر تفضيلا لدى برودسكي حيث زارها 17 مرة، وتعد مؤلفاته عن البندقية جزءا مهما لا يتجزأ من إبداعه.
كان برودسكي ان يحب فينيسيا جدا. وعندما هاجر إلى أمريكا، بدأ العمل في جامعة /ميتشيغان/ وفي أول عطلة دراسية في الشتاء أنفق أول النقود التي كسبها هناك، للسفر إلى البندقية. وكانت قصة هذا الحب للمدينة طويلة ومثيرة وانتهت بأنْ وجد ملاذه الأخير في ثرى فينيسيا حسب رغبته.
كان برودسكي يزور البندقية في فصل الشتاء فقط، في هذا الفصل، الذي لا يتصف بكثرة السياح والازدحام. آنذاك كان الشاعر يستمتع بهذا الجو الهادئ الرومانسي وينظم أشعاره ويسجل خواطره.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة