الذهاب الى المدرسة رحلة عذاب بالنسبة للطلاب الفلسطينيين سببها جدار العزل

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48079/

للجدار العازل في الضفة الغربية قصص متعددة من المعاناة التي يعيشها الفسطينيون بشرائحهم كافة. ولرحلة أطفال قرية الطيرة الواقعة جنوب غرب مدينة رام الله من المنزل إلى المدرسة قصة يومية لا تخلو من مشقة سلوك الطرق الوعرة حتى اختراق الجدار من ثغرات تصريف مياه الأمطار.

للجدار العازل في الضفة الغربية قصص متعددة من المعاناة التي يعيشها الفسطينيون بشرائحهم كافة. ولرحلة أطفال قرية الطيرة الواقعة جنوب غرب مدينة رام الله من المنزل إلى المدرسة قصة يومية لا تخلو من مشقة سلوك الطرق الوعرة حتى اختراق الجدار من ثغرات تصريف مياه الأمطار.
وتبدأ رحلة الذهاب الى المدرسة بالسير على الاقدام من القرية المعزولة حتى مسافة 3 كيلومترات الى ان يصل الطلاب الى احدى قنوات تصريف المياة تحت الشارع الاسرائيلي ويعبرون خلالها الى الجهة الاخرى حيث توجد المدرسة، لتتكرر الرحلة هذه يوميا مرتين. اما جميع المناشدات والدعوات التى وجهتها القرية ومدرستها الوحيده للمؤسسات الدولية والعربية للتدخل فلم تلق اذانا صاغية.
المزيد من التفاصسل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)