الشرطة الاسرائيلية توجه تهمة جديدة لليبرمان وتشكك بنزاهة سفير اسرائيل السابق لدى بيلاروس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48062/

اعلن المتحدث باسم الشرطة الاسرائيلية ميكي روزنغيلد ان الشرطة قدمت للنيابة الاسرائيلية العامة توصية تقضي بتوجيه تهمة "خرق الثقة" لوزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان. كما تحوم شبهات حول تمكن ليبرمان من الاطلاع على حيثيات هذه القضية بواسطة السفير الاسرائيلي السابق لدى بيلاروس زئيف بن ارييه.

اعلن المتحدث باسم الشرطة الاسرائيلية ميكي روزنغيلد في 24 مايو/ايار ان الشرطة قدمت للنيابة الاسرائيلية العامة توصية تقضي بتوجيه تهمة "خرق الثقة" لوزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان.
هذا ويواجه الوزير الاسرائيلي تهمة الاختلاس ايضاً، وكذلك تحوم شبهات حول تمكّن ليبرمان من الاطلاع على حيثيات هذه القضية بمساعدة السفير الاسرائيلي السابق لدى بيلاروس زئيف بن ارييه، الامر الذي دفع الشرطة الاسرائيلية الى توجيه لائحة اتهام لبن ارييه مكونة من بندين:
الاول - خرق الثقة، وهي احدى التهم  الموجهة لافغيغدور ليبرمان، والثاني - اعاقة التحري.
وتقول مصادر امنية ان السفير الاسرائيلي السابق في مينسك اقدم على بفتح ملف سري  يحتوي على معلومات عن قضية الاختلاس التي تتهم ليبرمان بضلوعه فيها، كانت الشرطة الاسرائيلية قد ارسلته في خريف 2008 الى الشرطة البيلاروسية بالحقيبة الديبلوماسية، واطلع افيغدور ليبرمان على ما جاء فيه.
الجدير بالذكر ان زئيف بن ارييه تبوأ منصب مستشار للشؤون السياسية في وزارة الخارجية الاسرائيلية بعد انتهاء عمله كسفير لبلاده لدى بيلاروس.
وقال روزنفيلد ان كل الوثائق المتعلقة بهذه القضية اصبحت في متناول النيابة العامة بهدف البت فيها، ومن ثم اتخاذ القرار الضروري بشأنها.
اما وزير الخارجية الاسرائيلي فقد نفى تورطه بالقضايا المثارة ضده، كما انه اعلن انه سوف يقدم استقالته من منصبه في حال تم توجيه اتهام رسمي له.
وتحوم شبهات حول ابنة افيغدور ليبرمان التي تمتلك شركة مسجلة في قبرص، تتحدث مصادر امنية اسرائيلية عن دور شركتها كحلقة وصل، استطاع عدد من المقربين لليبرمان بواستطها الحصول على مبالغ كبيرة من الاموال، بعد ان كانت هذه الاموال، تعتبر الشرطة الاسرائيلية انها مشبوهة، مودعة بحساب الشركة.
ولد افيغدور ليبرمان في جمهورية مولدافيا في الاتحاد السوفيتي السابق، وهاجر الى اسرائيل ليصبح احد اهم الناشطين في المجال السياسي، واصبح زعيماً لحزب "اسرائيل بيتنا" الذي احرز المركز الثالث في الانتخابات البرلمانية الاخيرة، ما جعله احد اهم شركاء التحالف في حكومة ائتلاف وطنية مع تكتل الليكود.        
المصدر: وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية