الجيش الإيراني يبدأ مناورات برية تتضمن تدريبات على الحرب غير المتكافئة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48010/

يبدأ الجيش الايراني يوم الاثنين 24 مايو/أيار مناورات "بيت المقدس-22" البرية قرب مدينة إصفهان وسط إيران. وتأتي هذه المناورات في وقت يواصل فيه الجيش الاسرائيلي التدريبات العسكرية الواسعة للتأكد من "جهوزية الجبهة الداخلية لحرب شاملة" محتملة.

يبدأ الجيش الايراني يوم الاثنين 24 مايو/أيار مناوارت "بيت المقدس-22" البرية قرب مدينة إصفهان وسط إيران. وتأتي هذه المناورات في وقت يواصل فيه الجيش الاسرائيلي التدريبات العسكرية الواسعة للتأكد من "جهوزية الجبهة الداخلية لحرب شاملة" محتملة.
وأفادت وكالة "فارس" للأنباء أن المناورات العسكرية الايرانية ستستمر 3 ايام، يتم خلالها تجريب أسلحة خفيفة وأخرى ثقيلة، بهدف اختبار جهوزية الجيش الايراني لصد أي هجوم محتمل.
وذكرت قناة "العالم" الإخبارية الإيرانية أن مناورات "بيت المقدس 22" ستقام على 3مراحل في منطقة نصر آباد بمحافظة أصفهان.
وستواجه القوات البرية خلال تلك المناورات العدو الوهمي وستقوم بتنفيذ تدريبات على الحرب غير المتكافئة واستخدام التجهيزات والعتاد الخفيف والثقيل بالإضافة إلى استخدام التكتيكات الدفاعية والهجوم في الليل والنهار.

وقال قائد القوات البرية للجيش العميد أحمد رضا بوردستان إن "الشعب الإيراني على ثقة من أن إجراء مثل هذه المناورات سيجعل القوات الأجنبية الموجودة في المنطقة لا تفكر مطلقا في مهاجمته".

اسرائيل تجري اكبر تدريب في تاريخها لمواجهة الهجمات الصاروخية

وبدأت اسرائيل يوم الأحد 23 مايو/ايار باجراء اكبر التدريبات على التصدي لغارات  جوية وهمية لاختبار درجة استعدادها لمواجهة هجمات صاروخية محتملة.
 وقال مسؤولون اسرائيليون إن المناورات التي ستشمل إطلاق صافرات التحذير من الغارات الجوية يوم الأربعاء المقبل، ستركز على مدى استجابة السلطات البلدية المحلية  لسيناريو تطلق فيه الصواريخ من قطاع غزة ولبنان في أن واحد.
 وفي تصريحات مذاعة في بداية اجتماع أسبوعي لمجلس الوزراء يوم الأحد وصف رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو أكبر تدريب للدفاع المدني تجريه اسرائيل بأنه روتيني وخطوة وقائية، وقال إن الحكومة لا تسعى الا "للهدوء والاستقرار والسلام". وأشار نتانياهو إلى أن هذه المناورات التي بدأت الأحد على الحدود الشمالية، تهدف إلى التأكدِ من جهوزية الجيش وأجهزة الطوارئ للردع والحماية ضد هجمات محتملة.
 وأثار هذا التدريب الذي أطلق عليه اسم "نقطة تحول 4" توترا في المنطقة، في الوقت الذي تتكثف فيه الجهود الدبلوماسية لكبح جماح طموحات ايران النووية التي يعتقد الغرب واسرائيل أنها تهدف الى إنتاج أسلحة نووية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك