استراليا تطالب اسرائيل بسحب دبلوماسي لها في كانبيرا لضلوعه في التحضير لعملية اغتيال المبحوح

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48005/

اعلن وزير الخارجية الاسترالي ستيفن سميث يوم 24 مايو/ايار ان أستراليا طالبت اسرائيل بسحب دبلوماسي لها في كانبيرا في غضون اسبوع واحد لتزويره جوازات سفر استرالية استخدمت في اغتيال القيادي في حركة حماس محمود المبحوح الذي قتل في دبي في فبراير/شباط الماضي.

اعلن وزير الخارجية الاسترالي ستيفن سميث يوم 24 مايو/ايار ان أستراليا طالبت اسرائيل بسحب دبلوماسي لها في كانبيرا في غضون اسبوع واحد لتزويره جوازات سفر استرالية استخدمت في اغتيال القيادي في حركة حماس محمود المبحوح الذي قتل في دبي في فبراير/شباط الماضي.
وقال سميث ان "التحقيق الذي اجرته الشرطة الاسترالية لم يدع مجالا للشك في ان اسرائيل مسؤولة عن تزوير جوازات سفر"، مضيفا قوله ان "الاصدقاء لا يتصرفون هكذا".
وكانت السلطات الاسترالية اجرت تحقيقا في تقرير حول استخدام جواز سفر استرالي في عملية الاغتيال بالاضافة الى تزوير 4 جوازات سفر استرالية في العملية. ولفتت الخارجية الاسترالية الى أن سلطات بلادها اجرت اتصالات وثيقة مع المحققين في دبي.
والجدير بالذكر ان الحكومة البريطانية كانت قد اتخذت اجراء مشابها في مارس/آذار الماضي بعد ان اثبت التحقيق تورط السلطات الاسرائيلية باستخدام جوازات سفر بريطانية مزورة في عملية اغتيال المبحوح.
هذا وافادت قناة "سي ان ان" يوم 23 مايو/ايار نقلا عن مصاد أمنية في دبي بان عدد المشتبه فيهم بالضلوع في اغتيال المبحوح وصل حتى الآن الى 33 شخصا استخدموا 44 جواز سفر مزورا.

من جهتها  طالبت حركة "حماس" استراليا بتقديم الدبلوماسي الإسرائيلي المتورط في اغتيال المبحوح للمحاكمة. وقال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري لـ"يونايتد برس انترناشونال" إن طرد استراليا للمسؤول في الموساد الإسرائيلي خطوة جيدة، مشدداً على ضرورة ملاحقة القتلة وتقديمهم للمحاكمة.

واعتبر أبو زهري أن عملية الطرد بحد ذاتها دليل إضافي على تورط اسرائيل بجريمة اغتيال محمود المبحوح. واشار الى أن هذه الخطوة تعكس إدراك الدول بمدى خطورة دولة اسرائيل على العالم، وإنها المسؤولة المباشرة عن ارتكاب هذه الجريمة.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك